أخبار
أخر الأخبار

خطف واغتيال قيادي من “أحرار الشرقية” بريف إدلب

اغتال مسلحون مجهولون، قيادياً من فصيل "أحرار الشرقية" المدعوم تركياً، في ريف محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة "جبهة النصرة".

خطف واغتيال قيادي من “أحرار الشرقية” بريف إدلب

اغتال مسلحون مجهولون، قيادياً من فصيل “أحرار الشرقية” المدعوم تركياً، في ريف محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة “جبهة النصرة”.

وأفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحين لم تعرف هويتهم اغتالوا أمس الاثنين، القيادي بفصيل “أحرار الشرقية” “إبراهيم الحامد” الملقب بـ “إبراهيم الأنصاري”، وقاموا بطعنه عدة مرات ما أودى بحياته، فيما لاذ المسلحون بالفرار.

وأوضح المصدر أنه تم العثور على جثة “الحامد” بالقرب من مدينة “معرة مصرين” بريف إدلب الشمالي، وقد بدت عليها آثار الطعنات والتعذيب، مشيراً إلى أن “الحامد” كان اختطف قبل ذلك بـ /3/ أيام وفقد الاتصال به، قبل أن يتم العثور عليه مقتولاً، فيما لم تعرف الجهة المسؤولية عن عملية الخطف والقتل.

وبحسب المصدر فإن “الحامد” يبلغ من العمر /25/ عاماً وينحدر من قرية “الشميطة” بريف دير الزور، وكان في وقت سابق، مجنداً في صفوف “داعش” إلا أنه عاد وانضم إلى “أحرار الشرقية” عقب انهيار التنظيم.

يأتي ذلك في وقت تشهد خلاله مناطق سيطرة “النصرة” حالة من الفوضى والفلتان الأمني وعمليات الاغتيال، بما فيها الاغتيالات التي تستهدف قياديي ومسلحي الفصائل، من قبل جهات ما تزال مجهولة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق