أخبار
أخر الأخبار

بإعفاءات ضريبية وجمركية غير مسبوقة.. الرئيس السوري يصدر قانون الاستثمار الجديد

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد اليوم قانون الاستثمار الجديد رقم /18/ لعام /2021/، والذي يهدف إلى تحقيق بيئة استثمارية تشجع رؤوس الأموال الخارجية وتحمي رؤوس الأموال المحلية.

بإعفاءات ضريبية وجمركية غير مسبوقة.. الرئيس السوري يصدر قانون الاستثمار الجديد

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد اليوم قانون الاستثمار الجديد رقم /18/ لعام /2021/، والذي يهدف إلى تحقيق بيئة استثمارية تشجع رؤوس الأموال الخارجية وتحمي رؤوس الأموال المحلية.

ووفق ما جاء في القانون الجديد فإنه يهدف إلى الاستفادة من الخبرات والاختصاصات المختلفة، لتوسيع قاعدة الإنتاج بهدف زيادة فرص العمل ورفع معدلات النمو الاقتصادي، بما ينعكس إيجاباً على زيادة الدخل القومي وصولاً إلى تحقيق التنمية الشاملة.

ويسعى القانون إلى توفير وسط مشجعٍ ومناسب لتأسيس الاستثمارات والمشاريع الصناعية والإنتاجية الكبيرة وتحقيق نمو اقتصادي، وخلق فرص عمل، كما يشمل المشروع الذي يقيمه المستثمر بمفرده أو عبر شراكات مع القطاع العام، ويركّز على العدالة في منح فرص الاستثمار ومنع احتكاره وتبسيط إجراءاته الإدارية.

مواد القانون الجديد، تمنع إلقاء على الحجز الاحتياطي على المشروع الاستثماري أو فرض الحراسة عليه إلا بموجب قرار قضائي، كما أنها منحت إعفاءات ضريبية وجمركية غير مسبوقة للمشاريع الاستثمارية، حيث ألغيت الرسوم الجمركية والمالية عن مستوردات الآلات والتجهيزات وخطوط الإنتاج ووسائط النقل الخدمية للمشاريع الحاصلة على ترخيص استثماري.

وبموجب القانون الجديد، أعفيت مشاريع الإنتاج الزراعي والحيواني بالمطلق من الضريبة على الأرباح، إضافة لإعفائها من الرسوم الجمركية المترتبة على المستوردات من أدوات وتجهيزات إنتاج، إضافة إلى إعفاء مشاريع المجمعات السياحية والفنادق والمطاعم ومنشآت الترفيه ومشاريع الخدمات السياحية من جميع الرسوم الجمركية والمالية.

وحظيت المشاريع التنموية بموجب القانون، بإعفاءات بنسبة 75% على ضريبة الأرباح لمدة /10/ سنوات، إلى جانب إعفاءات غير مسبوقة تتراوح نسبتها بين 50 إلى 75% على ضريبة الأرباح لمجموعة كبيرة من المشاريع الصناعية، أهمها مشاريع صناعة التقنيات والصناعية الطبية والدوائية والطاقات المتجددة وتدوير النفايات والمشاريع الحرفية.

يذكر أن قانون الاستثمار الجديد يشكّل بوابة اقتصادية متطورة للبلاد، لجذب الاستثمار الأجنبي من جهة، وتفعيل الاستثمار المحلي من جهة أخرى، ويمكّن السوريين من بدء مرحلة جديد لإقامة مشاريع ناجحة بكلفٍ مالية أقل ما ينعكس على انخفاض أسعار المنتجات لصالح المستهلكين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق