أخبار
أخر الأخبار

تمديد الانتخابات الرئاسية في الخارج.. احتجاج سوري في بيروت وإدانة من الخارجية لألمانيا

أعلنت وزارة الخارجية السورية اليوم، أنها قررت بالتنسيق مع اللجنة القضائية العليا للانتخابات، تمديد عمليات التصويت في عدد من السفارات السورية حول العالم، حتى الساعة الثانية عشرة ليلاً بحسب توقيت كل بلد.

تمديد الانتخابات الرئاسية في الخارج.. احتجاج سوري في بيروت وإدانة من الخارجية لألمانيا

أعلنت وزارة الخارجية السورية اليوم، أنها قررت بالتنسيق مع اللجنة القضائية العليا للانتخابات، تمديد عمليات التصويت في عدد من السفارات السورية حول العالم، حتى الساعة الثانية عشرة ليلاً بحسب توقيت كل بلد.

وقالت الخارجية في بيانها أن التمديد جاء بعد الإقبال الكثيف للمواطنين الراغبين بأداء واجبهم الوطني في الانتخابات والإجراءات التي تفرضها الكثير من دول العالم بفعل جائحة كورونا وما يتبع ذلك من ضرورة مراعاة قواعد الصحة العامة وخاصة التباعد المكاني وحظر أي نوع من أنواع التجمعات ما حال دون تمكن الكثير من المواطنين من المشاركة في الاقتراع حتى الآن.

من جهة أخرى أدانت الخارجية السورية قرار الحكومة الألمانية حول حرمان السوريين المقيمين في “ألمانيا” من ممارسة حقهم الدستوري في المشاركة بانتخابات الرئاسة، مشيرة إلى أن القرار يشكل اعتداءً فاضحاً على حقوق وحرية السوريين ومحاولة يائسة لمصادرة قرارهم بالمشاركة في هذا الاستحقاق الوطني الهام ويفضح زيف الديمقراطية التي تتشدق بها الحكومة الألمانية.

أما في لبنان، وبعد اعتداء مجموعة من أنصار حزب “القوات اللبنانية” على مواطنين سوريين كانوا في طريقهم للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، فقد طالب السفير السوري في “بيروت” “علي عبد الكريم علي” بملاحقة ومحاسبة المعتدين وردعهم ووضع حد لهذه الممارسات التي تسيء إلى صورة لبنان.

وقال “علي” في مؤتمر صحفي عقده اليوم أنه يناشد جميع الأجهزة اللبنانية في الحكومة والجيش والأجهزة الأمنية للتدخل وتطويق ما يجري، مضيفاً أن المعالجة تقتضي فتح الطرقات وردع الذين اعتدوا على السوريين، ومبيناً أن الحشود الكبيرة التي توافدت للانتخابات من المفترض أن تسعد كل اللبنانيين.

وفي الهند، أغلقت صناديق الاقتراع في السفارة السورية في “نيودلهي” بعد انتهاء عمليات التصويت وبدأت عمليات فرز الأصوات، كما أغلقت صناديق الاقتراع في السفارة السورية في “بكين” بعد الانتهاء من استقبال الناخبين الذين جاؤوا من مختلف المقاطعات الصينية للمشاركة في الانتخابات.

القنصل الفخري السوري في “أستراليا” “ماهر الدباغ”، أعلن بدوره بدء عمليات فرز أصوات المشاركين في الانتخابات التي جرت في القنصليات السورية في “سيدني” و”ملبورن”، مبيناً أن الإقبال كان واسعاً منذ فتح باب التصويت واستمر على نفس الكثافة حتى إغلاق الصناديق.

وتتواصل عمليات استقبال الناخبين في مختلف السفارات والقنصليات السورية حول العالم، حيث تشهد إقبالاً كثيفاً من المغتربين السوريين في العديد من الدول للإدلاء بأصواتهم، واختيار مرشهم لرئاسة البلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق