أخبار
أخر الأخبار

القوات الأمريكية تخرج قافلة جديدة من القمح السوري المسروق إلى العراق

أخرجت القوات الأمريكية، قافلة جديدة محملة بالقمح السوري المسروق إلى العراق، مستمرةً بذلك في سياستها القائمة على نهب الثروات السورية، باستخدام ذريعة "داعش" لتبرير ممارساتها ووجودها في البلاد.

القوات الأمريكية تخرج قافلة جديدة من القمح السوري المسروق إلى العراق

أخرجت القوات الأمريكية، قافلة جديدة محملة بالقمح السوري المسروق إلى العراق، مستمرةً بذلك في سياستها القائمة على نهب الثروات السورية، باستخدام ذريعة “داعش” لتبرير ممارساتها ووجودها في البلاد.

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن القافلة التي تتضمن /15/ شاحنة محملة بالقمح، توجهت بحراسة من القوات الأمريكية إلى معبر “الوليد” غير الشرعي، قادمةً من ريف الحسكة، ليتم إدخالها بعدها إلى الأراضي العراقية.

وتعتبر تلك القافلة، الثانية من نوعها التي يتم إخراجها خلال /3/ أيام فقط، حيث كان سبق وأن وصل للمعبر يوم الأربعاء الماضي، رتل مماثل مؤلف من /27/ شاحنة محملة بالقمح المسروق من صوامع “تل علو”.

ولا تقتصر السرقات الأمريكية للثروات السورية على القمح فقط، بل تطال أيضاً المشتقات النفطية المستخرجة من الحقول المستولى عليها من قبل الولايات المتحدة و”قسد” شرق البلاد، علماً أن تلك السرقات تتم تحت غطاء ما تدعي أمريكا أنه “حماية” من تنظيم “داعش” الإرهابي، رغم وجود مئات التقارير والأحداث التي تثبت ضلوعها بتشكيل التنظيم، ودعمه، واستخدامه كحجة لتبرير وجودها على الأراضي السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق