أخبار
أخر الأخبار

الدفاع الروسية تحذّر من تحضيرات “النصرة” لهجوم كيماوي قبيل انتخابات الرئاسة السورية

حذّر مركز المصالحة الروسي في سورية، من تحضيرات يجريها مسلحو "جبهة النصرة"، لشنّ استفزازات كيماوية بالتزامن مع انتخابات الرئاسة.

الدفاع الروسية تحذّر من تحضيرات “النصرة” لهجوم كيماوي قبيل انتخابات الرئاسة السورية

حذّر مركز المصالحة الروسي في سورية، من تحضيرات يجريها مسلحو “جبهة النصرة”، لشنّ استفزازات كيماوية بالتزامن مع انتخابات الرئاسة.

وقال الأدميرال “ألكسندر كاربوف” نائب رئيس مركز المصالحة الروسي في سورية، أن الإرهابيين يستعدون لتنفيذ استفزازات بمواد سامة في محافظة إدلب السورية، قبل انتخابات الرئاسة المزمع إجراؤها في السادس والعشرين من أيار الجاري.

وأصدر المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية بياناً قال فيه أن المعلومات الواردة تشير إلى تحضير “النصرة” لتنفيذ هجوم بمواد سامة غرب إدلب بالتزامن مع الانتخابات، لاستخدام نتائجه من إيقاع إصابات في صفوف المدنيين، من أجل التحريض ضد الدولة السورية وفبركة اتهام الجيش السوري باستخدام أسلحة كيماوية.

وأضاف البيان: ” إن الإرهابيين برفقة عمال إنسانيين زائفين من الخوذ البيضاء، قاموا يوم الأحد بتسليم ست حاويات تضم مواداً سامة، يفترض أنها الكلور، في شاحنتين إلى منطقة جسر الشغور غرب إدلب”.

التحذير الروسي ليس الأول من نوعه حيث سبق وأن تحدثت وزارة الدفاع الروسية يوم الجمعة الماضي، عن استعداد “جبهة النصرة” لاستفزاز جديد في سورية باستخدام مواد كيماوية، وبمساعدة من “الخوذ البيضاء”، بهدف اتهام الدولة السورية والتشويش على انتخابات الرئاسة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق