أخبار
أخر الأخبار

بعد تحذيرات منظمات حقوقية … حالة انتحار جديدة في مناطق سيطرة “النصرة” بإدلب

أفاد مصدر محلي لـ "مركز سورية للتوثيق" أن منطقة "جبل الزاوية" بريف إدلب الجنوبي والخاضعة لسيطرة "جبهة النصرة" وحلفائها شهدت حادثة انتحار جديدة.

بعد تحذيرات منظمات حقوقية … حالة انتحار جديدة في مناطق سيطرة “النصرة” بإدلب

أفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن منطقة “جبل الزاوية” بريف إدلب الجنوبي والخاضعة لسيطرة “جبهة النصرة” وحلفائها شهدت حادثة انتحار جديدة.

وأضاف المصدر أن شاباً يدعى “حسين” أقدم على الانتحار بشنق نفسه عبر حبل لفّه على عنقه ليفارق الحياة على الفور، فيما حاولت عائلته التكتم على الحادثة واعتبار ما جرى قضاءً وقدر.

وبحسب المصدر فإن دوافع الشاب للانتحار لم تتبيّن بعد، إلا أن الحادثة تشير إلى تصاعد ظاهرة الانتحار في المنطقة لا سيما بين الشبان والأطفال الأصغر سناً نتيجة الظروف التي يعانون منها مع عائلاتهم بمناطق سيطرة “جبهة النصرة” وحلفائها.

وسبق لمنظمة “أنقذوا الأطفال” الحقوقية أن أعلنت مؤخراً ارتفاع معدل حالات الانتحار في مناطق الشمال السوري بنسبة 90% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي مقارنة بالأشهر الثلاثة الأولى من العام ذاته.

ووفقاً لتقرير صادر عن المنظمة فقد تم تسجيل /246/ حالة انتحار، و/1748/ محاولة في الأشهر الأخيرة من عام /2020/ بينهم /42/ محاولة لأطفال تبلغ أعمارهم أقل من /15/ عاماً، فيما تبلغ نسبة الشباب والمراهقين الذين حاولوا الانتحار 18%.

وتدفع ظروف الفقر ومعاناة الحرب المستمرة والضغوطات الممارسة على المدنيين في مناطق سيطرة “النصرة” من أبرز دوافع الانتحار بحسب التقرير، إضافة إلى قلة فرص العمل وغياب الأمل بمستقبل أفضل للمنطقة وانتشار الفكر المتطرف والسلاح المنفلت وغياب التعليم للأطفال، ما يسبب مصاعب نفسية تفضي إلى الانتحار وفقاً لمنظمات حقوقية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق