أخبار
أخر الأخبار

للمرة الأولى.. روسيا تدخل سلاحاً جوياً هاماً إلى سورية

أدخلت روسيا سلاحاً جوياً استراتيجياً هاماً إلى سورية، يتمثل في قاذفات "تو – 22 إم 3" التي وصلت إلى قاعدة "حميميم" بريف اللاذقية للمرة الأولى منذ بدء الحرب السورية.

للمرة الأولى.. روسيا تدخل سلاحاً جوياً هاماً إلى سورية

أدخلت روسيا سلاحاً جوياً استراتيجياً هاماً إلى سورية، يتمثل في قاذفات “تو – 22 إم 3” التي وصلت إلى قاعدة “حميميم” بريف اللاذقية للمرة الأولى منذ بدء الحرب السورية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن “عدد القاذفات التي تمركزت في قاعدة “حميميم” بلغ /3/ طائرات، ستكتسب مهارات عملية في ممارسة مهام التدريب بمناطق جغرافية جديدة أثناء الرحلات الجوية في المجال الجوي فوق البحر الأبيض المتوسط”.

وأوضحت الوزارة أن القاذفات الروسية بعيدة المدى ستعود إلى قواعدها الدائمة في روسيا بعد استكمال المهمات التدريبية للإلمام بالمجال الجوي في منطقة البحر المتوسط، مشيرةً في الوقت ذاته إلى أن “استقرار القاذفات في سورية يأتي بعد إعادة بناء المدرج الثاني في قاعدة حميميم”.

وأضافت الدفاع الروسية أنه “بفضل زيادة طول المدرج، توسعت قدرات المطار لاستقبال وخدمة الطائرات من مختلف الفئات، فجميع أنواع الطائرات الموجودة بسلاح الجو الروسي يمكن الآن أن تطير من قاعدة حميميم الجوية، بما في ذلك الطائرات الثقيلة.”

يذكر أن روسيا كانت طورت خلال العام الماضي من منظومة الدفاع الجوية لقاعدة “حميميم”، عبر نشرها منظومتي “بانتسير اس 1″ و”تور إم-2” الدفاعيتين، بهدف التصدي لاعتراضات الطائرات المسيرة التي يطلقها الإرهابيون باتجاه القاعدة ومناطق ريف اللاذقية بين الحين والآخر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق