أخبار
أخر الأخبار

فصائل مسلحة تعلن اندماجها مع “الجيش الوطني” المدعوم تركياً

أعلنت ثلاثة فصائل مسلحة، اندماجها مع صفوف فصيل "الجيش الوطني" المدعوم تركياً في سورية، وذلك تحت مسمى "الفرقة 13" التي سينشط مسلحوها في مناطق ريف حلب الشمالي.

فصائل مسلحة تعلن اندماجها مع “الجيش الوطني” المدعوم تركياً

أعلنت ثلاثة فصائل مسلحة، اندماجها مع صفوف فصيل “الجيش الوطني” المدعوم تركياً في سورية، وذلك تحت مسمى “الفرقة 13” التي سينشط مسلحوها في مناطق ريف حلب الشمالي.

ونقلت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن بياناً صدر عما يسمى “الجيش الوطني”، جاء فيه أن كلاً من فصائل “السلطان محمد الفاتح” و”لواء سمرقند” و”لواء الوقاص”، أعلنت انضمامها لـ “الجيش الوطني”، على أن تتبع لفصيله الأول.

ويأتي إعلان اندماج الفصائل الثلاثة بعد حوالي شهرين من الانشقاقات الكبيرة التي شهدها “الجيش الوطني” لقياديين فيه، كانت أبرز أسبابها إيقاف تركيا لرواتب مسلحي الفصيل، بالإضافة للحملات الأمنية التي أطلقها الفصيل ضد باقي المجموعات المسلحة، وما نتج عنها من اقتتالات اندلعت فيما بينهم.

ويكتسب “الجيش الوطني” شهرةً في المناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين المدعومين تركياً، بكونه المسؤول الأكبر عن معظم الاقتتالات التي تندلع بين الفصائل بما يزيد من حالة الضعف الأمني السائدة هناك، علماً أن كافة تلك الاقتتالات تتمحور حول خلافات حول المسروقات والأتاوات التي تدفع لقاء عمليات نقل البضائع عبر حواجز الفصيل، أو الفصائل الأخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق