أخبار
أخر الأخبار

مقتل مسلح باستهداف مقر لفصيل مدعوم تركياً في إدلب

هاجم مسلحون مجهولون، مقراً يتبع لفصيل "فيلق الشام" المدعوم تركياً، في بلدة "المسطومة" بريف إدلب الجنوبي.

مقتل مسلح باستهداف مقر لفصيل مدعوم تركياً في إدلب

هاجم مسلحون مجهولون، مقراً يتبع لفصيل “فيلق الشام” المدعوم تركياً، في بلدة “المسطومة” بريف إدلب الجنوبي.

وأسفر الهجوم الذي نُفذ ليل أمس السبت، عن مقتل أحد مسلحي الفصيل متأثراً بإصابته، وذلك بعد أن أطلقت مجموعة من المسلحين النار باتجاه المقر، ما أدى لاندلاع اشتباكات مع حراسه، انتهت بمقتل أحدهم. وفق ما ذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، كما لم تعرف هوية المسلحين الذين أطلقوا النار على المقر، علماً أن المنطقة تخضع بشكل رئيسي لسيطرة “جبهة النصرة” إضافة لانتشار عدد من فصائل ما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير” الموالية لأنقرة.

ورجّحت مصادر مطلعة أن يكون مسلحو “النصرة” متورطين بمهاجمة مقر الفصيل، ضمن إطار محاولاتهم إبعاد كافة الفصائل المستقلة عنهم خارج إدلب، وبسط السيطرة الكاملة على المنطقة دون وجود أي فصيل مسلح آخر.

وتتجدد بين الحين والآخر حوادث الاقتتال والهجمات المتبادلة بين الفصائل المسلحة في الشمال السوري، سواءً بين الفصائل الموالية لأنقرة المتناحرة فيما بينها، أو بين “جبهة النصرة” من جهة، وفصائل “إخوة المنهج” ممّن كانوا حلفاءً لـ “النصرة” سابقاً قبل أن يتحولوا إلى مناهضين لها، من جهة أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق