أخبار
أخر الأخبار

إضراب عام في “منبج” احتجاجاً على التجنيد القسري لدى “قسد”

شهدت مدينة "منبج" اليوم الاثنين، إضراباً عاماً نفذه الأهالي احتجاجاً على التجنيد الإجباري في صفوف قوات "مجلس منبج العسكري" التابع لـ"قسد".

إضراب عام في “منبج” احتجاجاً على التجنيد القسري لدى “قسد”

شهدت مدينة “منبج” اليوم الاثنين، إضراباً عاماً نفذه الأهالي احتجاجاً على التجنيد الإجباري في صفوف قوات “مجلس منبج العسكري” التابع لـ”قسد”.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن دعوات الإضراب انتشرت منذ يومين، إثر قيام مسلحي “مجلس منبج العسكري” بتنفيذ حملة مداهمة واعتقالات في المدينة شملت عشرات الشبان بهدف سوقهم إلى التجنيد القسري.

ودعا الأهالي إلى إغلاق كافة المحلات التجارية في “منبج” بغية الضغط لإجبار “قسد” على الإفراج عن أبنائهم الذين اعتقلوا، ومن أجل وقف حملات المداهمة والاعتقالات بذريعة تجنيد الشبان قسراً مع قوات المجلس التابع لـ”قسد”.

ونشر ناشطون في المدينة اليوم، دعوات للخروج في مظاهرة من المسجد الكبير في “منبج” احتجاجاً على حملات التجنيد القسري، على أن تسير المظاهرة في كافة أسواق المدينة وتدعو أصحاب المحال الذين لم يشاركوا في الإضراب، إلى الإغلاق للتعبير عن رفض التجنيد القسري وحماية أبناء المدينة منه.

يذكر أن “قسد” والمجالس العسكرية التابعة لها، ما تزال تشنّ بين الحين والآخر حملات اعتقالات تسوق على إثرها أعداداً كبيرة من الشبان إلى التجنيد القسري في صفوفها، بالإضافة لخطف الأطفال من أجل ضمهم، واختطاف الفتيات وتجنيدهم قسراً، ما يثير حالة استياء شعبي ضد تلك الانتهاكات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق