أخبار
أخر الأخبار

تحضيرات قبرصية لفتح سفارتها.. ودبلوماسيون من /3/ دول أوروبية في دمشق

أعلنت نقابة المحامين في سورية أمس، أنها قامت بتأجير عقارٍ تابع لها في منطقة "أبو رمانة" بالعاصمة دمشق، للحكومة القبرصية من أجل فتح سفارتها في سورية.

تحضيرات قبرصية لفتح سفارتها.. ودبلوماسيون من /3/ دول أوروبية في دمشق

أعلنت نقابة المحامين في سورية أمس، أنها قامت بتأجير عقارٍ تابع لها في منطقة “أبو رمانة” بالعاصمة دمشق، للحكومة القبرصية من أجل فتح سفارتها في سورية.

وقامت النقابة بتوقيع عقد لتأجير مبنى “مؤسسة خزانة تقاعد المحامين في سورية” لصالح سفارة جمهورية “قبرص”، حيث وقّع نقيب المحامين “الفراس فارس” العقد مع القائم بالأعمال القبرصي في دمشق “سيفاك أفيديسيان”، في خطوة نوعية لعودة التمثيل الدبلوماسي لدولة عضو في الاتحاد الأوروبي إلى سورية.

وكشفت مصادر مطلعة لـ “مركز سورية للتوثيق” عن تحضيرات /3/ دول أوروبية أخرى لإعادة تمثيلها الدبلوماسي إلى سورية.
وقالت المصادر أن “هنغاريا” و “اليونان” و”صربيا” أرسلت دبلوماسيين إلى العاصمة السورية، استعداداً لاستئناف العلاقات الدبلوماسية مع دمشق، باستثناء الأقسام القنصلية مبدئياً والتي تحتاج إلى عدد كبير من الدبلوماسيين.

وأضافت المصادر أن موافقة إيطاليا على اعتماد دبلوماسي سوري ممثلاً لمنظمة “الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة / الفاو” في روما يأتي في سياق توجه بعض الدول الأوروبية لفتح باب التعاون مع دمشق وإعادة العلاقات معها إلى ما كنت عليه قبل الأزمة السورية.

يذكر أن “الاتحاد الأوروبي” قطع علاقاته مع دمشق قبل نحو /10/ سنوات بالتزامن مع بداية الأزمة السورية، وبدأ منذ ذلك الحين بفرض عقوبات اقتصادية على سورية تماثل العقوبات الأمريكية، وقام الاتحاد الأوروبي مؤخراً بتمديد العقوبات على حزيران العام القادم فيما أصدرت وزارة الخارجية السورية بياناً أدانت فيه بشدة تمديد العقوبات الأوروبية على الشعب السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق