أخبار
أخر الأخبار

سفيرة أمريكية تزور الحدود السورية- التركية قبيل اجتماع لمجلس الأمن بشأن المعابر

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بياناً أعلنت فيه عن زيارة تجريها السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة "ليندا غرينفيلد" اليوم إلى تركيا تتخللها جولة على الحدود السورية.

سفيرة أمريكية تزور الحدود السورية- التركية قبيل اجتماع لمجلس الأمن بشأن المعابر

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بياناً أعلنت فيه عن زيارة تجريها السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “ليندا غرينفيلد” اليوم إلى تركيا تتخللها جولة على الحدود السورية.

وقال البيان أن “غرينفيلد” ستلتقي عدداً من المسؤولين الأتراك، وتبحث معهم الملف السوري لا سيما الجزء المتعلق باللاجئين، إلى جانب زيارتها للمناطق الحدودية بين إدلب و”لواء اسكندرون”.

وستلتقي السفيرة خلال الزيارة مجموعة من اللاجئين السوريين والمنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة المعنية بملف اللجوء، حيث تسعى “غرينفيلد” خلال الزيارة التي تستمر حتى يوم الجمعة القادم إلى نقل دعم إدارة “بايدن” لإدخال المساعدات الأممية من تركيا إلى سورية عبر معبر “باب الهوى” الخاضع لسيطرة “جبهة النصرة”.

وأوضح البيان أن جولة السفيرة تأتي قبل نحو أسبوع من انعقاد اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة ملف إدخال المساعدات الأممية إلى سورية من خلال المعابر الخارجة عن سيطرة الحكومة السورية، حيث تسعى “الولايات المتحدة” إلى تمديد التفويض بإدخال المساعدات من “باب الهوى” وإعادة تفعيل التفويض المتعلق بمعابر أخرى مثل “باب السلامة” والواقع أيضاً خارج سيطرة دمشق وتحت نفوذ الفصائل الموالية لأنقرة.

وتواجه واشنطن معارضة روسية في مجلس الأمن لتمديد التفويض، حيث ترفض موسو الاستمرار بالعمل من خلال معابر تسيطر عليها “النصرة” وإدخال القوافل إلى مناطق سيطرتها تحت عنوان المساعدات الإنسانية التي تستغلها “النصرة” لدعم وجودها وتمويل نشاطها في المنطقة.

يذكر أن الحكومة السورية أبدت في أكثر من مناسبة استعدادها لنقل المساعدات الأممية من مناطق سيطرتها إلى كافة المناطق الأخرى لضمان عدم استغلالها بشكل يزوّد الجماعات المسلحة بالدعم والتسليح على غرار القوافل التي تأتي من تركيا لدعم المسلحين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق