أخبار
أخر الأخبار

نائب عراقي ينتقد نقل عوائل داعش من مخيم “الهول” إلى الموصل

حذّر النائب العراقي "محمد كريم" من خطورة إعادة إحياء الإرهاب في العراق عبر استقدام عوائل تنظيم "داعش" من مخيم "الهول" في سورية إلى الأراضي العراقية.

نائب عراقي ينتقد نقل عوائل داعش من مخيم “الهول” إلى الموصل

حذّر النائب العراقي “محمد كريم” من خطورة إعادة إحياء الإرهاب في العراق عبر استقدام عوائل تنظيم “داعش” من مخيم “الهول” في سورية إلى الأراضي العراقية.

واعتبر “كريم” أن المجتمع العراقي أمام قنبلة موقوتة، مشيراً إلى أن مخيم “الهول” يحوي قادة التنظيم الإرهابي وعوائلهم، وأن إدخالهم إلى العراق يشكل خطراً كبيراً على أمن البلاد.

ولفت النائب عن تحالف “الفتح” خلال تصريحات صحفية إلى أن المجتمع العراقي أمام قنبلة موقوتة جراء إدخال عناصر التنظيم من مخيم “الهول” في سورية إلى مخيم “الجدعة” جنوبي الموصل في العراق، مبيناً أن الولايات المتحدة تستغل الإرهابيين في مخيم “الهول” كسلاح لها لاستخدامهم ضد العراق ودول المنطقة ومن يقف ضد سياساتها، داعياً إلى الحذر من قرار إعادة الإرهابيين إلى العراق.

ورغم التحذيرات، فقد أعادت الحكومة العراقية مؤخراً قرابة /100/ عائلة عراقية من عوائل مسلحي “داعش” الذين كانوا يقطنون في مخيم “الهول” بريف الحسكة والخاضع لسيطرة “قسد”، إلى مخيم “الجدعة” بالقرب من بلدة “القيارة” في “الموصل”.

وتم تأجيل عملية النقل في المرة الأولى مطلع أيار الماضي بسبب اعتراض السلطات المحلية في “الموصل” على إعادة عوائل “داعش”، لكن الحكومة العراقية عادت ونفذت القرار وأمّنت عودة تلك الأسر، فيما حاولت وزير الهجرة والمهجرين العراقية طمأنة الشارع المحلي بالقول أن معظم العائدين من أهالي “الموصل” وغالبيتهم من النساء والأطفال مع عدد قليل جداً من الرجال على حد قولها.

يذكر أن قضية مسلحي “داعش” القابعين في سجون “قسد” ومخيماتها تشكّل ملفاً معقداً، بسبب رفضهم دولهم الأصلية لعودتهم وعجز “قسد” عن ضبطهم والمساعي الأمريكية لاستخدامهم في مخططات تخدم أجندات “واشنطن”.

نائب عراقي ينتقد نقل عوائل داعش من مخيم “الهول” إلى الموصل

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق