أخبار
أخر الأخبار

طفلة ضحية لقصف تركي في ريف حلب الشمالي

خسرت طفلة حياتها أمس الجمعة، وأصيب شقيقها ووالدها بجروح، إثر قصف مدفعي تركي تعرضت له ناحية "شيراوا" بريف "عفرين" شمال حلب.

طفلة ضحية لقصف تركي في ريف حلب الشمالي

خسرت طفلة حياتها أمس الجمعة، وأصيب شقيقها ووالدها بجروح، إثر قصف مدفعي تركي تعرضت له ناحية “شيراوا” بريف “عفرين” شمال حلب.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الطفلة “زينب إبراهيم” البالغة من العمر /14/ عاماً، خسرت حياتها وأصيب شقيقها “بكري” ووالدها “حسين إبراهيم” بجروح بليغة، جراء القصف التركي على قرية “كالوتة” التابعة لناحية “شيراوا” بريف حلب الشمالي.

وأضاف المصدر أن القصف التركي استهدف أيضاً محيط قرى “كوندي مزن” و”مياسة” وموقع “خربة شمس الدين” الأثري، بعشرات القذائف، ما أدى لاحتراق مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير إضافة لوقوع أضرار مادية كبيرة في القرى المستهدفة.

وسبق ذلك القصف، إعلان وزارة الدفاع التركية مقتل ضابط وجنديين أتراك جراء تعرّض نقطة عسكرية تركية بريف “عفرين” لقصف صاروخي، حيث حمّلت أنقرة الوحدات الكردية المسؤولية عن تنفيذ الهجوم.

وتأتي تلك التطورات في ظل استمرار التصعيد بريف حلب الشمالي بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وبين الفصائل الكردية المنتشرة في المنطقة من جهة أخرى، وذلك في خرق لاتفاق “سوتشي” الذي ينص على وقف لإطلاق النار، حيث ما تزال القوات التركية تحاول في الآونة الأخيرة، توسيع مناطق سيطرتها شمال حلب على حساب الفصائل الكردية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق