أخبار
أخر الأخبار

مسلحو تركيا يعتدون على أصحاب أراضٍ زراعية في ريف عفرين

اعتدى مسلحو فصيل "لواء الوقاص" المدعوم تركياً، بالضرب المبرح على /12/ مدنياً أثناء اعتقالهم لعدة ساعات، جراء خلافٍ حصل بين المسلحين وعدد من رعاة أغنام في إحدى الأراضي الزراعية التابعة لقرية "هكجة" بريف "عفرين".

مسلحو تركيا يعتدون على أصحاب أراضٍ زراعية في ريف عفرين

اعتدى مسلحو فصيل “لواء الوقاص” المدعوم تركياً، بالضرب المبرح على /12/ مدنياً أثناء اعتقالهم لعدة ساعات، جراء خلافٍ حصل بين المسلحين وعدد من رعاة أغنام في إحدى الأراضي الزراعية التابعة لقرية “هكجة” بريف “عفرين”.

وفي تفاصيل الاعتداء، أوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الخلاف بدأ بعد منع صاحب إحدى الأراضي الزراعية، رعاة أغنام من دخول أرضه لرعي ماشيتهم، حفاظاً على المزروعات الموجودة فيها.

وأضافت المصادر أن “مشادة كلامية حدثت بين صاحب الأرض ورعاة الأغنام، انضم لها عدة أشخاص من أصحاب الأراضي الزراعية المجاورة، وانتهت بمغادرة الرعاة المنطقة، ليتبين بعدها أنهم يملكون معارفاً من فصيل “لواء الوقاص”.

وعاد رعاة الأغنام مرةً أخرى للقرية وبرفقتهم دورية عسكرية من الفصيل، قام عناصرها بمحاولة ترهيب أصحاب الأراضي وتخويفهم بقوة السلاح، ليندلع شجار بين الطرفين، انتهى باعتقال المسلحين لـ /12/ شخصاً واقتيادهم إلى مقر الفصيل.

وتعرض المعتقلون داخل المقر للضرب المبرح من قبل المسلحين، قبل أن يتم إطلاق سراح معظم المعتقلين، مع بقاء مدني في سجون الفصيل بهدف استخدامه لابتزاز شقيقه من أجل تسليم نفسه، بعد تمكنه من الفرار أثناء الشجار.

ويتعرض أهالي منطقة “عفرين” بريف حلب لأشنع الممارسات القمعية على يد مسلحي الفصائل المدعومة تركياً، والتي تترافق مع عمليات استيلاء على ممتلكاتهم ومنازلهم، تزامناً مع تهجير متعمدٍ ينفذ بحقهم بأوامر تركية، ضمن سياسة الأخيرة القائمة على “تتريك” المناطق الخاضعة لسيطرتها وطرد سكانها الأصليين منها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق