أخبار
أخر الأخبار

سورية تدين إحداث تركيا “أمانة سجل مدني” في إدلب

أصدرت وزارة الخارجية السورية بياناً، أدانت من خلاله إحداث تركيا لما أسمته بـ "أمانة سجل مدني" في إدلب، لاستبدال الوثائق السورية التي يملكها المواطنون، بأخرى غير شرعية صادرة عنها.

سورية تدين إحداث تركيا “أمانة سجل مدني” في إدلب

أصدرت وزارة الخارجية السورية بياناً، أدانت من خلاله إحداث تركيا لما أسمته بـ “أمانة سجل مدني” في إدلب، لاستبدال الوثائق السورية التي يملكها المواطنون، بأخرى غير شرعية صادرة عنها.

وجاء في بيان الوزارة أن دمشق “تدين قيام النظام التركي بإحداث أمانة عامة للسجل المدني في مناطق سيطرة الإرهابيين بإدلب، الذين تعمدوا سحب البطاقة الشخصية والعائلية السورية واستبدالها ببطاقات تركية، الأمر الذي يمثل ذروة سياسة التتريك، التي ينتهجها النظام التركي”.

وتتبع تركيا في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها مع الفصائل التابعة لها في سورية، سياسة “تتريك” مستمرة، عبر قرارات تفرضها على الأهالي في مختلف مجالات حياتهم، كفرض المناهج التركية على المدارس، وحصر التعامل بالليرة التركية، وعدم الاعتراف بالوثائق الصادرة عن الدولة السورية، واستبدالها بالوثائق غير الشرعية التي تصدرها ما تسمى بـ “المجالس المحلية” المدعومة تركياً.

يذكر أن بيان الخارجية السورية تطرق أيضاً لدخول وفدين من هولندا وفرنسا إلى المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” شمال شرق سورية، حيث أكدت الخارجية على أن: “هذا الدخول غير المشروع بالتواطؤ مع قسد يشكل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي واعتداءاً سافراً على السيادة السورية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق