أخبار
أخر الأخبار

فصيل مدعوم تركياً يبتز عائلة بريف الحسكة للإفراج عن ابنها المختطف

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر محلية، أن عائلة مدنية في ريف "رأس العين" شمالي غرب الحسكة، تتعرض للابتزاز من قادة فصيل مدعوم تركياً، اختطفوا أحد أبنائها في وقت سابق.

فصيل مدعوم تركياً يبتز عائلة بريف الحسكة للإفراج عن ابنها المختطف

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر محلية، أن عائلة مدنية في ريف “رأس العين” شمالي غرب الحسكة، تتعرض للابتزاز من قادة فصيل مدعوم تركياً، اختطفوا أحد أبنائها في وقت سابق.

وأوضحت المصادر أن مسلحي فصيل “شهداء بدر” المدعوم تركياً، والمنتشرين في الريف الغربي لمدينة “رأس العين”، أقدموا أمس الأحد على خطف الشاب “محمود شواخ السلوم” من قرية “العزيزية” بريف “رأس العين”، واقتادوه إلى جهة مجهولة.

وأضافت المصادر أنه لم تعرف التهمة الموجهة لـ “السلوم”، لكن الفصيل يرفض إطلاق سراحه، في وقتٍ يتواصل خلاله قادة الفصيل مع ذوي الشاب، مطالبين إياهم بدفع فدية مالية تصل إلى /10/ ملايين ليرة سورية، مقابل الإفراج عنه.

ويفرض القياديون في فصيل “شهداء بدر” الموالي لأنقرة، “أبو القعقاع” و”أبو الفاروق” و”أبو محمد الرقاوي”، إتاوات مالية كبيرة على المدنيين، من خلال احتجاز ممتلكاتهم، علماً أن الفصيل يشتهر بسرقة المدنيين عبر الحواجز التابعة له، وتلفيق التهم للمدنيين مقابل دفع فدية مالية.

وتضاف الحادثة إلى سلسلة الانتهاكات التي ترتكبها الفصائل الموالية لأنقرة في الشمال السوري، من نهب لأملاك المدنيين وفرض إتاوات عليهم وخطف الأبرياء من أجل طلب فدية، وغيرها من الانتهاكات التي وثقتها تقارير دولية، مطالبةً أنقرة بالحد منها، وسط تجاهل من الجانب التركي الذي يستمر في دعم للمسلحين لتنفيذ ممارساتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق