أخبار
أخر الأخبار

في قمة تعد الأولى من نوعها.. الحرب السورية على جدول أعمال قمة “بوتين- بايدن”

أعلن البيت الأبيض أن ملف الحرب السورية، سيكون حاضراً على جدول أعمال القمة المرتقبة بين الرئيسين الأمريكي والروسي، حيث صرح مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض "جيك سوليفان" أن الرئيس الأمريكي "جو بايدن" سيبحث القضايا المتعلقة بسورية خلال القمة التي ستعقد مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

في قمة تعد الأولى من نوعها.. الحرب السورية على جدول أعمال قمة “بوتين- بايدن”

أعلن البيت الأبيض أن ملف الحرب السورية، سيكون حاضراً على جدول أعمال القمة المرتقبة بين الرئيسين الأمريكي والروسي، حيث صرح مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض “جيك سوليفان” أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” سيبحث القضايا المتعلقة بسورية خلال القمة التي ستعقد مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”.

ويعتقد أن من أبرز القضايا السورية التي سيتناقش بها الرئيسان، تتعلق بقضية وصول المساعدات الإنسانية، لا سيما أن “سوليفان” أوضح خلال تصريحه، أن بلاده “لديها موقف واضح جداً بخصوص المساعدات الإنسانية، ويجب أن يكون هناك ممرات إنسانية في سورية لوصول المساعدات وإنقاذ الأرواح”.

ومن المقرر أن يجتمع الرئيسان الروسي والأمريكي، بتاريخ السادس عشر من الشهر الجاري، ضمن قمةٍ تعد الأولى من نوعها بين البلدين منذ تولي “جو بايدن” الحكم، حيث ستعقد تلك القمة في مدينة “جنيف” السويسرية عقب انتهاء الرئيس الأمريكي من جولته التي بدأها في أوروبا.

ويرى محللون سياسيون أن نتائج القمة المرتقبة ستوضح بشكل أكبر، حقيقة توجهات الإدارة الأمريكية الجديدة حول سورية، وستكشف ما إن كان هناك تغير في المواقف الأمريكية بالفعل، لا سيما أن “بايدن” كان أطلق منذ توليه الحكم عدة تصريحات تدل على نيته التعاون لإنهاء الحرب السورية، أبرزها تلك التي قال فيها أن بلاده “ليست مهتمة بالنفط السوري وتسعى للتعاون مع روسيا لتنشيط عمليات التحالف الدولي ضد داعش”، إضافةً لاتخاذه أيضاً قراراً بإلغاء ترخيص الشركة الأمريكية المسؤولة عن عملية استخراج النفط من الحقول السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق