أخبار
أخر الأخبار

مسلحو “النصرة” يقتحمون متحف إدلب ويحطمون تماثيل أثرية

أقدم مسلحو "جبهة النصرة" على اقتحام متحف إدلب، وتحطيم عدد من القطع الأثرية والتماثيل واللوحات الفسيفسائية داخله.

مسلحو “النصرة” يقتحمون متحف إدلب ويحطمون تماثيل أثرية

أقدم مسلحو “جبهة النصرة” على اقتحام متحف إدلب، وتحطيم عدد من القطع الأثرية والتماثيل واللوحات الفسيفسائية داخله.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن جهاديي “الأوزبك” المنتمين لـ “النصرة”، حطموا تماثيل وآثار في المتحف، دون أن تتبيّن دوافعهم وراء ذلك، علماً أن “النصرة” تستولي على المتحف منذ أن فرضت سيطرتها على مدينة إدلب عام /2015/، لكنها لم تصدر أي توضيح رسمي حيال الحادثة.

ووفقاً للمصادر فإن المتحف أصبح عرضة للسرقات والنهب الممنهج منذ سيطرة “النصرة” على المدينة، حيث يقوم قياديوها بنقل الآثار السورية وبيعها لسماسرة ومهرّبين يعملون بدورهم على نقلها إلى تركيا، التي باتت تضم كميات كبيرة من القطع الأثرية المسروقة من سورية.

وتفيد تقارير سابقة بتورط المخابرات التركية بعمليات السرقة الممنهجة للآثار السورية بالتعاون مع الفصائل المسلحة مثل “جبهة النصرة” في إدلب، والفصائل الموالية لأنقرة في الشمال السوري، وتقول “اليونيسكو” أن آلاف القطع الأثرية تنقل سنوياً من سورية إلى الدول الغنية عبر تركيا.

يذكر أن الحكومة السورية كانت طالبت في أكثر من مناسبة، بأن تقوم “الأمم المتحدة” والمنظمات الدولية بمحاسبة “تركيا” على جرائمها بحق سورية بما فيها نهب القطع الأثرية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق