أخبار
أخر الأخبار

الولايات المتحدة ترفع العقوبات عن شركتين تابعتين لرجل أعمال سوري

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، عن رفع العقوبات المفروضة على شركتين لرجل الأعمال السوري المعروف "سامر فوز"، في تغير ملفتٍ جديد للسياسة الأمريكية، باتجاه ملف الحرب السورية.

الولايات المتحدة ترفع العقوبات عن شركتين تابعتين لرجل أعمال سوري

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، عن رفع العقوبات المفروضة على شركتين لرجل الأعمال السوري المعروف “سامر فوز”، في تغير ملفتٍ جديد للسياسة الأمريكية، باتجاه ملف الحرب السورية.

وأشارت وزارة الخزانة الأمريكية، إلى أنه تم إقرار رفع شركتي “ASM” الدولية للتجارة العامة، و”SILVER PINE”، من قائمة عقوباتها، علماً أن الشركة الأولى مسجلة باسم “سامر فوز”، بينما الثانية مسجلة باسم شقيقه حسين في الإمارات.

ويأتي رفع العقوبات عن الشركتين بعد حوالي عامين من شمل كافة الشركات والأصول التي يملكها “فوز” بالعقوبات، على رأسها شركة “أمان” القابضة، في إجراءٍ تعرض لانتقادات دولية عديدة كون أن معظم شركاته، تنشط خارج سورية ولديها ارتباطات وأفرع في مختلف الدول الأوروبية.

ويرصد محللون سياسيون واقتصاديون بعض التغيرات في السياسية الأمريكية اتجاه سورية منذ بدء تولي الرئيس “جو بايدن” الحكم، وإن كانت تسير بوتيرة بطيئة، وسط ترقبٍ لأول اجتماع قمة من المقرر أن يجريه “بايدن” مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في الـ 16 من الشهر الحالي، ما سيكشف بشكل أوضح عن توجهات الإدارة الأمريكية حول سورية.

ومن أبرز القرارات المتعلقة بسورية، والتي أصدرها “بايدن” منذ توليه الحكم، كان إلغاء ترخيص الشركة الأمريكية التي تعمل على استخراج النقط من الحقول السورية الخاضعة لسيطرة القوات الأمريكية و”قسد” شمال شرق البلاد، وما تبعه من تصريحات أدلى بها “بايدن” حول رغبته بالتعاون مع روسيا، لإعادة تنشيط عمليات “التحالف الدولي” ضد خلايا “داعش” المتواجدة في البادية السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق