أخبار
أخر الأخبار

“قسد” تعمم على أهالٍ من بلدة “الشحيل” إخلاء منازلهم

تواصل "قسد" ممارساتها القمعية بحق أهالي بلدة "الشحيل" في ريف دير الزور الشرقي، لتصدر مؤخراً تعميماً على القاطنين في عدة منازل بالبلدة، طالبتهم خلاله بإخلاء تلك المنازل، تحت ذريعة تحويلها إلى مقرات عسكرية لمسلحيها.

“قسد” تعمم على أهالٍ من بلدة “الشحيل” إخلاء منازلهم

تواصل “قسد” ممارساتها القمعية بحق أهالي بلدة “الشحيل” في ريف دير الزور الشرقي، لتصدر مؤخراً تعميماً على القاطنين في عدة منازل بالبلدة، طالبتهم خلاله بإخلاء تلك المنازل، تحت ذريعة تحويلها إلى مقرات عسكرية لمسلحيها.

ونقلت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “قسد” داهموا عدة منازل بالقرب من قوس بلدية “الشحيل” دون أي مبرر، ليتبين بعدها أن تلك المداهمات لم تكن سوى معاينة للمنازل، لا سيما أن المسلحين عادوا بعد ساعات وأخبروا أصحابها بضرورة إخلائها خلال أيام الأسبوع الحالي.

وأوضحت المصادر أن المنازل التي اختارها المسلحون للاستيلاء عليها، يقطنها مستأجرون، فيما الأشخاص المالكين لها، مقيمون في مناطق الدولة السورية، الأمر الذي استغله مسلحو “قسد”، مطلقين ذرائعهم بتحويل تلك المنازل لمقرات عسكرية.

ويتعرض أهالي بلدة “الشحيل” بريف دير الزور الشرقي بشكل خاص، لمختلف أنواع الضغوطات والممارسات التعسفية من قبل “قسد”، في ظل معارضة أبناء البلدة لوجودها، كما أن أكبر الاحتجاجات التي تخرج ضد “قسد” في ريف دير الزور، غالباً ما تخرج، أو تكون شرارتها من بلدة “الشحيل” ذاتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق