أخبار
أخر الأخبار

“بايدن” يخلط بين سورية وليبيا خلال حديثه عن التعاون مع روسيا

أوضح مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض "جيك ساليفان"، أن الرئيس الأمريكي "جو بايدن" خلط بين سورية وليبيا

“بايدن” يخلط بين سورية وليبيا خلال حديثه عن التعاون مع روسيا

أوضح مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض “جيك ساليفان”، أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” خلط بين سورية وليبيا خلال حديثه في قمة “G7” حول التعاون مع روسيا، مؤكداً أن “بايدن كان يقصد سورية حينما تحدث عن الأوضاع في ليبيا”.

وقال “ساليفيان” أن حديث الرئيس الأمريكي عن ليبيا وسياقات التعاون مع روسيا، كان يقصد به سورية وليس ليبيا”، مضيفاً أن “القضية السورية بما فيها موضوع المعابر الإنسانية ستكون من أهم القضايا التي سيتم تباحثها خلال اجتماع القمة المرتقب بين بايدن وبوتين”.

وكان صرح الرئيس الأمريكي “جو بايدن” في ختام قمة”G7″ أنه يأمل في إيجاد مجالات للتعاون بين الولايات المتحدة وروسيا، ذاكراً مثال سورية التي أسماها بالخطأ “ليبيا”، قائلاً أنه “يسعى للعمل مع روسيا على فتح ممرات لتقديم مساعدات غذائية واقتصادية”.

وتعد القمة المقرر عقدها بين الرئيسين الأمريكي والروسي بتاريخ السادس عشر من الشهر الحالي، الأولى من نوعها منذ تولي “جو بايدن” الحكم في الولايات المتحدة، ما يجعلها واحدة من أهم القمم، لا سيما أنها ستكشف بشكل أوضح عن حقيقة توجهات الإدارة الأمريكية الجديدة حيال القضية السورية.

وما يزيد من أهمية قمة بوتين- بايدن، ويجعلها في موضع ترقب العديد من الأطراف الدولية، أنها تأتي عقب اتخاذ الرئيس الأمريكي عدة قرارات تدل على وجود تغير بالفعل في موقف بلاده إزاء الحرب السورية، كرفع العقوبات عن شركتين لرجل الأعمال السوري المعروف “سامر فوز”، وما سبقه من إلغاء ترخيص شركة المحروقات الأمريكية المسؤولة عن عمليات سرقة النفط السوري من الحقول الخاضعة لسيطرة “قسد” والقوات الأمريكية شمال شرق سورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق