أخبار
أخر الأخبار

بعد الهجوم الصاروخي الأخير.. مفخخة تضرب حاجزاً لفصائل “أنقرة” في “عفرين” شمال حلب

انفجرت سيارة مفخخة ظهر اليوم، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل المسلحة الموالية لها، بريف حلب الشمالي.

بعد الهجوم الصاروخي الأخير.. مفخخة تضرب حاجزاً لفصائل “أنقرة” في “عفرين” شمال حلب

انفجرت سيارة مفخخة ظهر اليوم، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل المسلحة الموالية لها، بريف حلب الشمالي.

وأفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن السيارة انفجرت عند حاجز للفصائل على مفرق “كفر جنة- عفرين”، ما أسفر عن مقتل اثنين مسلحي “فصائل أنقرة”، وإصابة /4/ آخرين بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى المشفى.

وأوضحت المصادر أن الحصيلة مرشحة للارتفاع، في وقتٍ تكتّمت خلاله الفصائل الموالية لأنقرة عن الأعداد الحقيقية لقتلى ومصابي الانفجار، فيما لم تعرف الجهة المسؤولة عن التنفيذ.

ويأتي الهجوم بعد أيام من تعرّض مدينة “عفرين” لقصف صاروخي راح ضحيته العشرات من المدنيين والمسلحين بين قتيل وجريح، واتهمت وزارة الدفاع التركية “قسد” بالمسؤولية عن القصف، إلا أن الأخيرة نفت تلك الاتهامات، وقالت أن مسلحيها غير متواجدين في المنطقة.

وصدرت بيانات إدانة دولية لقصف “عفرين” الذي استهدف مشفى “الشفاء” في المدينة، كان آخرها يوم أمس عبر بيانين منفصلين صدرا عن المبعوث الدولي الخاص إلى سورية “غير بيدرسون”، وعن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “نيد برايس”، والذي تجنّب في بيانه اتهام “قسد” بالمسؤولية عن القصف.

يذكر أن حالة من التصعيد تشهدها مناطق الشمال والشرق السوري، بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وبين “قسد” والمجموعات الكردية الأخرى من جهة ثانية، دون حدوث أي تغيير على خارطة السيطرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق