أخبار
أخر الأخبار

انتهاء اجتماعات قمة بوتين- بايدن في “جنيف”

انتهت مساء يوم الأربعاء، أعمال اجتماع القمة التي انعقدت بين الرئيسين الروسي والأمريكي في مدينة "جنيف" السويسرية

انتهاء اجتماعات قمة بوتين- بايدن في “جنيف”

انتهت مساء يوم الأربعاء، أعمال اجتماع القمة التي انعقدت بين الرئيسين الروسي والأمريكي في مدينة “جنيف” السويسرية، والتي تبعها عقد الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” لمؤتمر صحفي، تحدث عبره عن بعض النقاط الأساسية لمخرجات الاجتماع.

وأوضح “بوتين” خلال المؤتمر الصحفي أن “الولايات المتحدة تعتبر روسيا عدواً لها، لكن الرئيس الأمريكي جو بايدن يريد معالجة الأمور بشكل مختلف”، واصفاً الاجتماع بـ “المثمر والبناء ويقوم على السعي لإيجاد أرضية مشتركة لحل الخلافات بين البلدين”.

وذكر “بوتين” أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على “عودة السفيرين الروسي والأميركي إلى كل من واشنطن وموسكو، مع بحث سبل تحقيق الاستقرار الاستراتيجي”.

وأدرف “بوتين” أنه اتفق مع “بايدن” على بحث قضايا الأمن السيبراني، منوهاً بأن “العدد الأكبر من الهجمات السيبرانية التي تستهدف الولايات المتحدة تأتي من الداخل الأميركي وليس من روسيا”.

وأكد “بوتين” أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” وافق على تمديد اتفاقية “ستارت” الخاصة بخفض الأسلحة النووية لمدة ثلاثة أعوام، معلقاً في الوقت ذاته على القضية الأوكرانية بالقول أن “موسكو ملتزمة بتطبيق وتسهيل اتفاق “مينسك” الخاص بأوكرانيا”.

كما بين الرئيس الروسي أنه اتفق مع نظيره الأمريكي على بدء مشاورات بين وزارتي الخارجية في البلدين، حول كل اتجاهات التعاون بينهما، مردفاً أن “الجانب الأمريكي مصمم على إيجاد حلول للقضايا العالقة، ولم ألاحظ أي عدائية خلال القمة مع بايدن”. وفق قول “بوتين”.

وحول العقوبات المفروضة على روسيا، ذكر “بوتين” أن خسائر الولايات المتحدة الأمريكية جراء تلك العقوبات ليست بأقل من خسائر روسيا، مضيفاً في الوقت ذاته أن “المحادثات مع بايدن أظهرت بارقة أمل فيما يخص بناء الثقة المتبادلة، ورغم ذلك فمن الصعب أن نقول الآن ما إذا كان سيحدث تحسن في العلاقات الروسية الأمريكية”، منهياً مؤتمره الصحفي بالقول: “بايدن سياسي بناء ومحترف ولا يوجد لدي أي أوهام بعد لقائه”.

وتمثل القمة التي انعقدت بين الرئيسين الأمريكي والروسي، منعطفاً تاريخياً هاماً على صعيد العلاقات بين البلدين، وسط ترقب لما ستحمله نتائج تلك القمة على أرض الواقع خلال الفترة القادمة، وخاصة فيما يتعلق بشأن الملف السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق