أخبار
أخر الأخبار

مقتل مسلحين من “النصرة” خلال استهداف الجيش السوري أحد مقراتها في ريف إدلب

أعلنت "جبهة النصرة" اليوم الخميس، عن مقتل اثنين من مسلحيها، في قصف نفذه الجيش السوري، استهدف أحد مواقعها في إدلب.

مقتل مسلحين من “النصرة” خلال استهداف الجيش السوري أحد مقراتها في ريف إدلب

أعلنت “جبهة النصرة” اليوم الخميس، عن مقتل اثنين من مسلحيها، في قصف نفذه الجيش السوري، استهدف أحد مواقعها في إدلب.

وذكرت مصادر محلية أن “النصرة” نعت اثنين من مسلحيها، وقالت أنهم قتلوا بقصف للجيش على قرى منطقة “جبل الزاوية” بريف إدلب الجنوبي، مشيرةً إلى أنهم ينتمون للواء “أبو بكر الصديق” التابع لها.

وأوضح مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الجيش السوري استهدف مسلحي “جبهة النصرة” في مناطق ريف إدلب الجنوبي، بقصف مركّز استهدف مواقعهم ومقارّهم في قرية “ابديتا” ومحيط بلدة “البارة” جنوبي إدلب.

وأضاف المصدر أن قصف الجيش لمواقع المسلحين جاء رداً على استهدافهم قرى “خان السبل” و”بابيلا” و”كفرنبل” بريف إدلب أمس الأربعاء، عبر موجة من القذائف الصاروخية، ما أسفر عن خسائر مادية في المنطقة دون وقوع ضحايا أو إصابات بشرية.

وتواصل “جبهة النصرة” والفصائل المدعومة تركياً المتحالفة معها في المنطقة، خرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقّع بين الجانبين الروسي والتركي في إدلب، فيما يرصد الجيش السوري تحركات المسلحين ويعمل على منع هجماتهم المتكررة نحو القرى والبلدات الآهلة بالسكان المدنيين.

يذكر أن اتفاق “موسكو” الموقّع في آذار 2020 بين روسيا وتركيا، كان نصّ على خفض التصعيد في إدلب ووقف إطلاق النار فيها، وانسحاب الفصائل المسلحة من جانبي طريق “حلب- اللاذقية” الدولي، لكن الجانب التركي لم يلتزم بمضمون الاتفاق، الذي تستمر الفصائل المسلحة في خرق بنوده.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق