أخبار
أخر الأخبار

“داعش” يفجّر منزلاً بتهمة ممارسة صاحبه للشعوذة في دير الزور

تبنّى تنظيم "داعش" اليوم، عملية تفجير منزل في بلدة "السجر" بريف دير الزور الشمالي، موجهاً تهمة غريبة لصاحب المنزل من أجل تبرير العملية.

“داعش” يفجّر منزلاً بتهمة ممارسة صاحبه للشعوذة في دير الزور

تبنّى تنظيم “داعش” اليوم، عملية تفجير منزل في بلدة “السجر” بريف دير الزور الشمالي، موجهاً تهمة غريبة لصاحب المنزل من أجل تبرير العملية.

وقالت حسابات تابعة لـ “داعش” عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن مسلحي التنظيم، فجّروا المنزل لأن صاحبه يعمل بالسحر والشعوذة، في إشارة إلى عودة نشاط التنظيم في المنطقة وفرض أفكاره المتشددة على المدنيين وإطلاق الأحكام بحقهم.

وبموازاة ذلك، عثر الأهالي على جثة المواطن “خليل الفرحان” ظهرت عليها آثار طلقات نارية في بلدة “جديدة بكار” بريف دير الزور الشرقي، حيث أفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن “الفرحان” خرج أمس الجمعة من منزله باتجاه الحقول الزراعية في البلدة، وعثر عليه اليوم مقتولاً في أرض زراعية قريبة من منزله.

ولفتت المصادر إلى أن “الفرحان” شقيق أحد عناصر “قسد” لكنه لا ينتمي بدوره لأي فصيل، فيما تتجه أصابع الاتهام إلى خلايا “داعش”، على الرغم من عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن الاغتيال.

وتواصل خلايا “داعش” نشاطها في مناطق سيطرة “قسد”، على الرغم من إعلان الأخيرة بين الحين والآخر إلقاءها القبض على مسلحين تابعين للتنظيم كما تقول، في حين يدفع المدنيون ثمن عمليات الاغتيال والتفجير التي تحدث بشكل شبه يومي في مناطق الجزيرة السورية، وسط عجز “قسد” عن فرض الاستقرار في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق