أخبار
أخر الأخبار

المجموعات المسلحة تهدد ناشطين معارضين بسبب كاريكاتير ساخر من رئيس “الائتلاف”

تعرضت مجموعة من الناشطين التابعين لما يسمى بـ "المركز الصحافي السوري" المعارض، للتهديد من قبل المسلحين، على خلفية نشر رسومات كاريكاتيرية ساخرة من رئيس "الائتلاف المعارض" نصر الحريري.

المجموعات المسلحة تهدد ناشطين معارضين بسبب كاريكاتير ساخر من رئيس “الائتلاف”

تعرضت مجموعة من الناشطين التابعين لما يسمى بـ “المركز الصحافي السوري” المعارض،
للتهديد من قبل المسلحين،
على خلفية نشر رسومات كاريكاتيرية ساخرة من رئيس “الائتلاف
المعارض” نصر الحريري.

ونقلت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحين يستقلون سيارة سوداء تابعة لأحد الفصائل
المدعومة تركيا اعترضوا الكادر الصحفي أثناء تواجده في أحد شوارع مدينة “إعزاز” بريف حلب
الشمالي، محاولين مصادرة كاميرات كانت بحوزة أفراده.

وأوضحت المصادر أن المسلحين تهجموا على الناشطين وحاولوا ضربهم أيضاً، مهددين إياهم
بالاعتقال في حال لم يتوقفوا عن معارضة رئيس “الإئتلاف” وانتقاده عبر الرسوم الكاريكاتيرية
التي تنشر في وسيلتهم.

وأتت حادثة التعرض للناشطين على خلفية نشر “المركز الصحافي السوري” رسماً كاريكاتيرياً
ساخراً عن رئيس “الائتلاف” نصر الحريري، ينتقد تركيز الأخير على ظهوره الإعلامي أمام
الكاميرات كصاحب إنجازات، خلافاً للواقع الذي يختفي فيه أي دور لـ “الائتلاف” الذي لا يملك
حتى قرار نفسه، بل يتبع بشكل كامل للمخابرات التركية.

ولا تعد حادثة التعرض وتهديد الكوادر الصحفية، بالأمر الجديد على المناطق الخاضعة لسيطرة
الفصائل المسلحة والقوات التركية، بل سبق وأن تكررت تلك ممارسات بما فيها من جرائم
اغتيالات واعتقالات تعسفية للناشطين والإعلاميين المعارضين، جراء انتقادهم الأوضاع
المعيشية والأمنية السيئة وتجاوزات المسلحين، حتى أن العديد من تلك الاعتقالات نٌفذت
بشكلٍ مباشر من قبل المخابرات التركية، التي تسعى بشكل مستمر لقمع أي أصوات معارضة
لها ولوجودها في الأراضي السورية.

المجموعات المسلحة تهدد ناشطين معارضين بسبب كاريكاتير ساخر من رئيس “الائتلاف”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق