أخبار
أخر الأخبار

استمراراً للتصعيد.. القوات التركية تجدد قصفها ريفي حلب والرقة

جدّدت القوات التركية اليوم، قصفها على عدد من القرى والبلدات الواقعة بريفي حلب والرقة، في مواصلة منها للتصعيد العسكري القائم من قبلها ضمن مناطق الشمال السوري.

استمراراً للتصعيد.. القوات التركية تجدد قصفها ريفي حلب والرقة

جدّدت القوات التركية اليوم، قصفها على عدد من القرى والبلدات الواقعة بريفي حلب والرقة، في مواصلة منها للتصعيد العسكري القائم من قبلها ضمن مناطق الشمال السوري.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القوات التركية والفصائل الموالية لها، أطلقت موجات من القذائف الصاروخية على أطراف مدينة “تل رفعت” وقرية “عين دقنة” بريف حلب الشمالي، خلال ساعات ليلة الأحد وحتى حلول صباح اليوم.

وأوضحت المصادر أن القذائف أطلقت من مواقع انتشار القوات التركية في “عفرين” وريفها، واستهدفت منازل المدنيين، مشيرة إلى أن القصف خلّف دماراً في عدد من المنازل، وأضراراً في الممتلكات.

ولم يقتصر القصف التركي على ريف حلب، بل امتد ليشمل ريف الرقة الشمالي، لا سيما المناطق المحيطة بمدينة “تل أبيض” الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وأفادت المصادر أن القوات التركية استهدفت قرى “خربة البقر”، و”عريضة”، و”زنوبيا”، و”صوان”، و”لقلقو”، و”كور حسن”، و”بير زدار”، الواقعة في الريف الغربي لمدينة “تل أبيض”، ثم وسّعت من قصفها مستهدفةً قرى “مبلوجة”، و”قزعلي”، و”صوامع قزعلي”، و”سلبي”، حيث أدى القصف لأضرار مادية واسعة دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وتواصل القوات التركية والفصائل الموالية لها تصعيد العنف في الشمال السوري، بذريعة استهداف “قسد” والمجموعات الكردية الأخرى، مستمرة في خرق اتفاق “سوتشي” الموقّع مع الجانب الروسي حول وقف إطلاق النار شمال سورية، فيما يدفع المدنيون ثمن تلك الخروقات التركية والقصف الذي يستهدف دائماً القرى والمنازل السكنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق