أخبار
أخر الأخبار

مقتل قيادي من المسلحين في “استهدافات” للجيش السوري بريف إدلب

قتل قائد عسكري من فصيل "الجبهة الوطنية للتحرير" المدعوم تركياً، في استهدافٍ نفذه الجيش السوري لتحركات المسلحين، على محور "جبل الزاوية" بريف إدلب الجنوبي.

مقتل قيادي من المسلحين في “استهدافات” للجيش السوري بريف إدلب

قتل قائد عسكري من فصيل “الجبهة الوطنية للتحرير” المدعوم تركياً، في استهدافٍ نفذه الجيش السوري لتحركات المسلحين، على محور “جبل الزاوية” بريف إدلب الجنوبي.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن وحدات الجيش رصدت تجمعات لمسلحين محيط بلدة “البارة”، بالقرب من القاعدة العسكرية التركية المتواجدة في المنطقة، كانوا يستعدون لتنفيذ اعتداءات على مناطق الدولة السورية.

وأشارت المصادر إلى أن سلاح الصواريخ في الجيش السوري، استهدف تجمع المسلحين محققاً إصابة مباشرة، ما أدى إلى مقتل أحد قادة “الجبهة الوطنية للتحرير” المدعو “محمد القاضي”، بالإضافة لجرح /3/ مسلحين آخرين.

وتشهد جبهات القتال في أرياف إدلب وحماة واللاذقية، حشداً عسكرياً مستمراً من قبل القوات التركية ومسلحي الفصائل التابعة لها، في تصعيدٍ عسكري خطير ينذر بالنوايا التركية المبيّتة لتنفيذ اعتداءات جديدة على الأراضي السورية.

وسُجل خلال الفترة الماضية، ارتفاع كبير بعدد الانتهاكات المنفذة من قبل الفصائل المسلحة، على صعيد خرق اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة “خفض التصعيد”، بما تخطى /100/ استهداف تم تنفيذها خلال الشهر الجاري، من قبل تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي باتجاه قرى وبلدات ريفي إدلب وحماة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق