أخبار

القوات التركية تواصل التصعيد شمال “منبج” ومقتل /٦/ من مسلحيها باشتباكات مع “قسد”

واصلت القوات التركية والفصائل الموالية لها، تصعيدها العسكري في منطقة "منبج" بريف حلب الشمالي الشرقي والخاضعة لسيطرة "قسد".

القوات التركية تواصل التصعيد شمال “منبج” ومقتل /٦/ من مسلحيها باشتباكات مع “قسد”

واصلت القوات التركية والفصائل الموالية لها، تصعيدها العسكري في منطقة “منبج” بريف حلب الشمالي الشرقي والخاضعة لسيطرة “قسد”.

وذكر مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن القوات التركية المتمركزة في قاعدة “قيراطة” استهدفت منازل المدنيين بقرية “توخار الكبير” بريف “منبج” الشمالي الشرقي بقذائف الهاون، إضافة لاستهدافها قرية “الهوشرية” بالأسلحة الثقيلة.

وطال القصف التركي كذلك قرية “عون الدادات” بعدد من القذائف الصاروخية. ما أسفر عن أضرار مادية واسعة في المناطق التي تعرّضت للقصف. ودفع عدداً من العائلات لمغادرة منازلها والتوجه إلى مركز مدينة “منبج” في ظل استمرار التصعيد العسكري التركي على القرى الواقعة بريف المنطقة.

وأشار المصدر إلى وقوع اشتباكات بين القوات التركية. والفصائل الموالية لها من جهة، وبين مسلحي “مجلس منبج العسكري” التابع لـ “قسد” من جهة أخرى. مبيناً أن المواجهات أسفرت عن مقتل /٦/ من مسلحي “فصائل أنقرة”.

وصعّدت القوات التركية من تحركاتها العسكرية على محاور “منبج” وريفها منذ أيام. وسط قصف متبادل بينها وبين مسلحي “قسد” المنتشرين في المنطقة، دون حدوث أي تغيير في خارطة السيطرة.

وتواصل القوات التركية خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار بذريعة وجود مسلحي “قسد” كمصدر تهديد لها. حيث تحاول توسيع مناطق سيطرتها ونفوذها في الشمال السوري بعد أن سيطرت على العديد من المناطق بأرياف حلب والرقة والحسكة إثر معارك مع “قسد”. انسحبت الأخيرة على إثرها لتسقط تلك المناطق بيد القوات التركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق