أخبار
أخر الأخبار

استمراراً للفوضى الأمنية.. اغتيال لاجئ عراقي واعتداء على امرأة روسية في مخيم “الهول”

تجددت حالة الفوضى الأمنية والاغتيالات في مخيم "الهول" بريف الحسكة الشرقي، والخاضع لسيطرة "قسد"، في ظل وقوع حادثتين جديدتين شهدهما المخيم خلال اليومين الماضيين.

استمراراً للفوضى الأمنية.. اغتيال لاجئ عراقي واعتداء على امرأة روسية في مخيم “الهول”

تجددت حالة الفوضى الأمنية والاغتيالات في مخيم “الهول” بريف الحسكة الشرقي، والخاضع لسيطرة “قسد”، في ظل وقوع حادثتين جديدتين شهدهما المخيم خلال اليومين الماضيين.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن امرأة روسية من عائلات تنظيم “داعش” المحتجزين في مخيم “الهول”. تعرّضت لمحاولة اغتيال على يد نساءٍ متشددات من المواليات للتنظيم.

وأضاف المصدر أن الروسية “إيلينا ألكسندر”، البالغة من العمر /36/ عاماً، تعرضت لاعتداء بأدوات حادة في قسم “المهاجرات” بمخيم “الهول”، لكنها نجت من الموت بأعجوبة. حيث تم نقلها إلى إحدى النقاط الطبية لتلقي العلاج في المخيم.

وجاءت الحادثة بعد أن كان اغتال مجهولون يوم أمس. لاجئاً عراقياً في المخيم، بعد أن تعرّض لتهديدات بالقتل قبل ساعات من تنفيذ العملية.

وذكر المصدر أن مجهولين أطلقوا النار من مسدس كاتم للصوت على اللاجئ العراقي “بسام المحمدي”. أثناء فترة حظر التجول التي فرضتها “قسد” داخل المخيم. وذلك بعد أن تلقّى “المحمدي” تهديدات من مجهولين عبر منشورات ورقية. تم وضعها أمام خيمته تنذره بالقتل بتهمة الإبلاغ عن نساء التنظيم لصالح “قسد”.

وتأتي الحادثتان بعد إعلان “قسد” قبل أيام، اعتقال /4/ عراقيين في المخيم. قالت أنهم من عناصر “داعش” واتهمتهم بالمسؤولية عن تنفيذ الاغتيالات في “الهول”.

ويعاني سكان المخيم باستمرار من حالة فلتان أمني وفوضى تهدد حياتهم. وسط عجز تام من قبل “قسد” عن وقف الاغتيالات وإرساء الاستقرار داخل المخيم.

استمراراً للفوضى الأمنية.. اغتيال لاجئ عراقي واعتداء على امرأة روسية في مخيم “الهول”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق