أخبار
أخر الأخبار

إدانات للعدوان الأمريكي على سورية والعراق .. والحشد الشعبي يتوعّد بالثأر

أعربت وزارة الخارجية الإيرانية، عن إدانتها للعدوان الأمريكي الذي استهدف مناطق حدودية بين سورية والعراق فجر اليوم الاثنين.

إدانات للعدوان الأمريكي على سورية والعراق .. والحشد الشعبي يتوعّد بالثأر

أعربت وزارة الخارجية الإيرانية، عن إدانتها للعدوان الأمريكي الذي استهدف مناطق حدودية بين سورية والعراق فجر اليوم الاثنين.

ووصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زاده” العدوان بأنه “جزء من الغطرسة الأمريكية وأن هدفه تأجيج التوتر في المنطقة”. مطالباً الإدارة الأمريكية الجديدة بالتوقف عن السلوك العدواني والتدخل بالشؤون الداخلية لدول المنطقة.

بدوره، قال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي “يوري شفيتكين” أن العدوان تصرف غاشم يفتقد لأي شرعية. مضيفاً أن قصف الولايات المتحدة يعد خرقاً لمبادئ استقلال ووحدة سورية والعراق، ولا يعبر إلا عن تدخل مفضوح في شؤون البلدين.

وجاءت الإدانات الدولية، بعد أن تعرّضت المناطق الحدودية مع العراق في أقصى ريف دير الزور الشرقي فجر اليوم، لعدوان جوي أمريكي أدى لفقدان طفل حياته، وإصابة /3/ مدنيين بجروح، حيث استهدفت الصواريخ الأمريكية منازل المدنيين عند الحدود السورية العراقية بريف “البوكمال”.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” مسؤوليتها عن القصف، مشيرة إلى أنه تم بتوجيه من الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، حيث قالت أن القصف استهدف موقعاً في سورية وآخر في العراق، وزعمت أن الهجوم استهدف فصائل مدعومة من إيران، تتهمها “واشنطن” بالمسؤولية عن شنّ هجمات على القوات الأمريكية المتواجدة في العراق.

من جهته قال نائب الأمين العام لكتائب “سيد الشهداء” التابعة للحشد الشعبي العراقي. اللواء “أحمد المكصوصي” أن عدداً من عناصر الحشد خسروا حياتهم جراء القصف الأمريكي، مضيفاً أن الحشد جاهز للرد وأخذ الثأر.

ويعد العدوان الأمريكي على سورية والعراق، الأول من نوعه منذ تسلّم إدارة “بايدن” للسلطة في “واشنطن”. لكنه يأتي في إطار الاعتداءات الأمريكية التي استهدفت الأراضي السورية خلال السنوات الماضية، في ظل الإدارات الأمريكية المتعاقبة. ما يوحي بمواصلة إدارة “بايدن” نهج استخدام العنف في تعاملها مع قضايا المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق