أخبار
أخر الأخبار

مسؤول إيراني يصل دمشق للقاء الرئيس الأسد وعدد من المسؤولين السوريين

وصل معاون وزير الخارجية الإيراني "علي أصغر خاجي" صباح اليوم، إلى العاصمة السورية دمشق، في زيارة رسمية لبحث القضايا المشتركة بين البلدين.

مسؤول إيراني يصل دمشق للقاء الرئيس الأسد وعدد من المسؤولين السوريين

وصل معاون وزير الخارجية الإيراني “علي أصغر خاجي” صباح اليوم، إلى العاصمة السورية دمشق، في زيارة رسمية لبحث القضايا المشتركة بين البلدين.

وقالت مصادر دبلوماسية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن “خاجي” استهلّ زيارته إلى سورية بلقاء وزير الخارجية “فيصل المقداد”، كما أنه يعتزم الاجتماع بالرئيس السوري بشار الأسد.

وأوضحت المصادر أن زيارة “خاجي” ولقاءاته بالمسؤولين السوريين. ستركّز على تطورات الوضع في المنطقة والتحضيرات لمؤتمر “أستانا” المقرر عقده في /7/ تموز المقبل.

وسبق لوزارة الخارجية الكازاخستانية، أن أعلنت عن استضافة العاصمة “نور سلطان” للجولة المقبلة من مباحثات “أستانا” بشأن سورية. دون إعطاء المزيد من التفاصيل عن الأطراف المشاركة في المحادثات.

وأعلن المبعوث الدولي الخاص بالملف السوري “غير بيدرسون” قبل أيام، أنه سيجري زيارة إلى روسيا قريباً لبحث الملف السوري، معرباً عن أمله كذلك بزيارة تركيا وإيران. وذلك بعد أن انضم للاجتماع الوزاري المنعقد اليوم في “روما”، على هامش مؤتمر “التحالف الدولي ضد داعش”. لبحث تطورات الوضع في سورية، فيما لم يحدّد “بيدرسون” موقفه من المشاركة في مؤتمر “أستانا” المقبل.

يذكر أن جولة “أستانا” القادمة ستسبق اجتماع مجلس الأمن الدولي في العاشر من تموز. والذي سيحدد فيه مصير مسألة إدخال المساعدات الأممية من المعابر الخارجة عن سيطرة الدولة السورية. والتي تطالب “دمشق” و”موسكو” بإغلاقها، فيما تعمل “واشنطن” على الضغط من أجل إبقائها مفتوحة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق