أخبار
أخر الأخبار

تخللها تدمير دبابة .. اشتباكات بين القوات التركية و”قسد” في محيط “منبج” شمال شرق حلب

تجدّدت الاشتباكات بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وبين مسلحي "مجلس منبج العسكري" التابع لـ "قسد" من جهة أخرى، على محاور منطقة "منبج" بريف حلب الشمالي الشرقي.

تخللها تدمير دبابة .. اشتباكات بين القوات التركية و”قسد” في محيط “منبج” شمال شرق حلب

تجدّدت الاشتباكات بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وبين مسلحي “مجلس منبج العسكري” التابع لـ “قسد” من جهة أخرى، على محاور منطقة “منبج” بريف حلب الشمالي الشرقي.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن اشتباكات عنيفة بين الطرفين وقعت بعد منتصف ليلة أمس الاثنين، على محور “خط الساجور” بريف “منبج” الشمالي، مضيفاً أن الاشتباكات ترافقت مع قصف متبادل من الطرفين.

وأضاف المصدر أن المواجهات التي تواصلت لليوم الثاني على التوالي. أسفرت عن قتلى وجرحى من الطرفين لم تعرف حصيلتهم بشكل نهائي. مشيراً إلى وجود معلومات حول تدمير دبابة للقوات التركية حاولت التقدّم في قرية “الجات” شمال “منبج”. بالتزامن مع الاشتباكات التي أدت لنزوح الأهالي القاطنين في المناطق القريبة من مواقع المواجهة.

بدوره أصدر “مجلس منبج العسكري” بياناً قال فيه أن القوات التركية قصفت قرية “الجات” بـ /19/ قذيفة صاروخية أسفرت عن أضرار مادية في منزلين للمدنيين، مضيفاً أن قصفاً تركياً صباح اليوم استهدف أطراف طريق الـ”/4 كم/ شمال مدينة “منبج” من القاعدة التركية في قرية “التوخار”، فيما لم تصدر وزارة الدفاع التركية من جانبها، أي تعليق رسمي حول الاشتباكات.

تجدر الإشارة إلى أن القوات التركية والفصائل الموالية لها، تحاول بدأب في الآونة الأخيرة. إحداث تغيير على خارطة السيطرة في الشمال السوري، عبر توسيع مناطق سيطرتها على حساب “قسد” والفصائل الكردية الأخرى. حيث يتجدد التصعيد التركي بشكل ملحوظ في أرياف حلب والرقة والحسكة. في خرق واضح لاتفاق “سوتشي” المتعلق بوقف إطلاق النار في المنطقة.

تخللها تدمير دبابة .. اشتباكات بين القوات التركية و”قسد” في محيط “منبج” شمال شرق حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق