أخبار
أخر الأخبار

ممثل “الفاتيكان” في سورية: الحرب الاقتصادية تخنق الشعب السوري

تحدث "القاصد الرسولي في سورية"، ممثل دولة الفاتكيان، ماريو زيناري، عما يعانيه السوريون من أزماتٍ معيشية

ممثل “الفاتيكان” في سورية: الحرب الاقتصادية تخنق الشعب السوري

تحدث “القاصد الرسولي في سورية”، ممثل دولة الفاتكيان، ماريو زيناري، عما يعانيه السوريون من أزماتٍ معيشية جراء العقوبات غير الشرعية المفروضة على بلادهم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية، قائلاً: “إن الحرب الاقتصادية تخنق الشعب السوري”.

وأضاف “زيناري” بالقول: “إن القنابل لم تعد تسقط في كثير من أرجاء سورية، ولكن نكرر دائماً أن هناك قنبلة رهيبة انفجرت، والتي ووفقاً لبيانات الأمم المتحدة. دفعت 90% من الشعب السوري إلى تحت خط الفقر”.

وأشار “القاصد الرسولي” إلى أنه وبعد /10/ سنوات من الحرب وفي ظل غياب إعادة الإعمار وتوقف عملية السلام “يتقدم الفقر بخطى حثيثة جداً، وعلى سبيل المثال. عندما أخرج في دمشق أصبحت أرى مشاهد لم تكن موجودة من قبل. كطوابير الناس أمام الأفران التي تبيع الخبر بأسعار تدعمها الدولة. لأن الناس الفقراء لم تعد تتوفر لديهم النقود، وينتظرون بصبر لشراء الخبر بهذه الأسعار”.

وأضاف بالقول:

“أشاهد أيضاً صفوفاً طويلة للسيارات أمام محطات التعبئة للتزود بالوقود، وهذه صور لم نراها حتى في أصعب لحظات الحرب، لذلك هناك في هذه اللحظة حرب اقتصادية تخنق الشعب بالعقوبات المفروضة على البلاد والتي تعرقل كل شيء”.

وأوضح ممثل “الفاتيكان” أن هناك عامل آخر يؤثر سلباً على الأوضاع منذ حوالي سنتين. يتمثل في “الأزمة اللبنانية على المستوى الاقتصادي، بشكل خاص. بما يصيب المشاريع الإنسانية التي تحاول أبرشيات البلاد تنفيذها. فضلاً عن عواقب جائحة كورونا المنتشرة على نطاق عالمي، والتي دفعت القضية السورية إلى الظل. حيث لم يعد أحد يتحدث عنها بعد 10 سنوات على اندلاعها”.

وتعيش سورية في أزماتٍ اقتصادية مستمرة تخيم على مختلف جوانب حياة المواطنين. وخاصة مع بداية العام الحالي جراء العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة تحت مسمى “قانون قيصر”. وتحديداً ما يتعلق منها بالقطاعين الزراعي والنفطي، اللذين يتعرضان للسرقة بشكل مستمر من قبل القوات الأمريكية التي تسيطر بشكلٍ غير شرعي على حقول النفط شمال شرق البلاد، تزامناً مع سيطرة حليفتها “قسد” على أكبر صوامع الحبوب السورية في الحسكة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق