أخبار
أخر الأخبار

فصيل مدعوم تركياً في عفرين يفرج عن معتقلين منذ /3/ سنوات بعد تعذيب وحشي وفدية مالية

أفادت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق" بأن فصيل "الشرطة العسكرية" المدعوم تركياً، أفرج عن شابين اعتقلهما قبل /3/ سنوات في ريف حلب الشمالي.

فصيل مدعوم تركياً في عفرين يفرج عن معتقلين منذ /3/ سنوات بعد تعذيب وحشي وفدية مالية

أفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن فصيل “الشرطة العسكرية” المدعوم تركياً، أفرج عن شابين اعتقلهما قبل /3/ سنوات في ريف حلب الشمالي.

وأوضحت المصادر أن الفصيل أطلق سراح شاب ينحدر من ناحية “الشيخ حديد” بريف “عفرين” شمال حلب والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، وذلك بعد /3/ سنوات من الاعتقال في سجن “الراعي” وإرغام عائلته على دفع غرامة قدرها /1750/ دولار أمريكي مقابل الإفراج عنه.

وأضافت المصادر أن الفصيل ذاته أطلق سراح شاب آخر من سجن “الراعي” تم اعتقاله منذ العام /2018/، إلا أن الشاب تعرّض داخل معتقلات الفصيل الموالي لأنقرة، لتعذيب نفسي وجسدي شديد أفقده القدرة على الكلام وأدى لتدهور حالته النفسية بعد خروجه من المعتقل.

وتواصل الفصائل المدعومة تركياً انتهاكاتها بحق المدنيين في مناطق انتشارها بريف حلب الشمالي. حيث تستخدم الاعتقال وتلفيق الاتهامات كوسيلة للضغط على المدنيين وابتزازهم لدفع فدية مالية.

وسبق أن حذّرت منظمات حقوقية دولية من خطورة انتهاكات الفصائل. وطالبت الحكومة التركية التي تشرف على تمويل ودعم المسلحين. بأن تضع حداً لانتهاكاتهم التي ترقى إلى جرائم حرب في كثير من الأحيان. وجرائم ضد الإنسانية، إلا أن الحكومة التركية لم تستجب لتلك الدعوات وتركت للفصائل حرية اعتقال الأهالي وتعذيبهم ونهب أموالهم.

يذكر أن سكان “عفرين” يعانون من جرائم المسلحين الموالين لأنقرة. منذ سيطرتهم على المنطقة عام /2018/. بعد معارك عنيفة مع الوحدات الكردية آنذاك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق