أخبار
أخر الأخبار

تجهيزات تركية لنقل دفعة من المسلحين السوريين إلى أفغانستان

تعمل المخابرات التركية على تجهيز دفعة من مسلحي الفصائل السورية المدعومة من قبلها، لاستغلالهم ونقلهم للقتال في "أفغانستان"، وفق الأسلوب ذاته الذي كانت اتبعته في "أذربيجان"، وما تزال تتبعه في "ليبيا".

تجهيزات تركية لنقل دفعة من المسلحين السوريين إلى أفغانستان

تعمل المخابرات التركية على تجهيز دفعة من مسلحي الفصائل السورية المدعومة من قبلها، لاستغلالهم ونقلهم للقتال في “أفغانستان”، وفق الأسلوب ذاته الذي كانت اتبعته في “أذربيجان”، وما تزال تتبعه في “ليبيا”.

وأكدت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق“، تجهيز القوات التركية لدفعة من مسلحي الميليشيات السورية لنقلهم إلى تركيا ومن ثم أفغانستان، كاشفةً عن أن المخابرات التركية طلبت من قياديي الفصائل تجهيز /2000/ مسلح كدفعة أولى.

وأوضحت المصادر أن “التوجيهات التركية جاءت خلال اجتماعٍ عقد بين ضباط من جهاز المخابرات التركية، وقياديين من الفصائل المسلحة، في منطقة “كلس” منذ أيام.

كما بينت المصادر أن التجهيزات بدأت بالفعل لتجنيد المسلحين من أجل نقلهم إلى أفغانستان، حيث افتتحت عدة مكاتب في أرياف حلب وإدلب لتسجيل المسلحين الراغبين بالسفر، مقدمةً مغرياتٍ برواتب تصل إلى /3000/ دولار أمريكي شهرياً.

وتستغل القوات التركية المسلحين السوريين المدعومين من قبلها، كأداة تدخل في الصراعات الإقليمية، كما حدث في الصراع الأذري- الأرمني. عندما نقلت المخابرات التركية مئات المسلحين السوريين للقتال في صفوف القوات الأذربيجانية. وقبله في الحرب الليبية التي زجت خلالها تركيا آلاف المسلحين السوريين للقتال في صفوف “حكومة الوفاق”.

ورغم انتهاء الحرب الليبية منذ ما يقارب العام. فإن وجود المسلحين السوريين على أراضيها، ما يزال على حاله. دون أي التزام من قبل تركيا باتفاق وقف إطلاق النار الذي قضى بضرورة سحب كافة القوات الأجنبية من ليبيا. حيث تتبع المخابرات التركية حالياً أسلوب استبدال دفعات مسلحي الفصائل المتواجدين في ليبيا. بآخرين من سورية. مع بقاء عددهم على حاله دون انخفاض.

تجهيزات تركية لنقل دفعة من المسلحين السوريين إلى أفغانستان

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق