أخبار
أخر الأخبار

تركيا تواصل تصعيدها العسكري وتجدد قصف مناطق الشمال السوري

جددت القوات التركية تصعيدها العسكري في الشمال السوري، عبر قصف مناطق انتشار "قسد" والفصائل الكردية الأخرى في عدة مناطق من ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي، إلى جانب مناطق في ريفي الرقة والحسكة.

تركيا تواصل تصعيدها العسكري وتجدد قصف مناطق الشمال السوري

جددت القوات التركية تصعيدها العسكري في الشمال السوري، عبر قصف مناطق انتشار “قسد” والفصائل الكردية الأخرى في عدة مناطق من ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي، إلى جانب مناطق في ريفي الرقة والحسكة.

وأفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن قصفاً تركياً استهدف اليوم مناطق في “مرعناز” ومحيط مطار “منغ” العسكري بريف حلب الشمالي، دون أن ترد معلومات عن خسائر بشرية، فيما تركّز القصف التركي أمس الثلاثاء على قرى “الدندنية” و”الصيادة” و”الجاموسية” شمال غرب “منبج” بريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك باستخدام قذائف الهاون والأسلحة الثقيلة.

من جهة أخرى استخدمت القوات التركية والفصائل الموالية لها أمس قذائف “الأوبيس” لاستهداف قرى “تل مضيق” و “سموقة” و”سد الشهباء” بريف حلب الشمالي. دون ورود معلومات عن حجم الأضرار التي خلفها القصف.

وامتدّ القصف التركي شمالاً ليصل إلى ريف الرقة. حيث استهدفت القوات التركية فجر اليوم. قرى “بيير كنو” و”بيير كيتك” و”صوان” و”عريضة” بريف “تل أبيض” شمال الرقة. بعدد من القذائف الصاروخية بالتزامن مع تحليق طائرات تركية مسيرة في سماء المناطق المستهدفة.

ويتواصل التصعيد التركي على مناطق الشمال السوري منذ أيام عبر القصف العشوائي بالقذائف والصواريخ. فيما لم يحدث أي تغيير على خارطة السيطرة. إلا أن مواصلة التصعيد تشير إلى مساعٍ تركيا لتوسيع مناطق سيطرتها مجدداً في سورية على حساب “قسد” والفصائل الكردية الأخرى. وذلك في خرق واضح من أنقرة لاتفاق “سوتشي” الموقّع مع روسيا، من أجل وقف إطلاق النار في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق