أخبار
أخر الأخبار

تجدد التصعيد التركي في “منبج” واشتباكات بين “قسد” و”فصائل أنقرة”

جدّدت القوات التركية المتمركزة في قرية "قيراطة" شمال مدينة "منبج" بريف حلب الشمالي الشرقي، عمليات قصفها على عدة مواقع في المنطقة.

تجدد التصعيد التركي في “منبج” واشتباكات بين “قسد” و”فصائل أنقرة”

جدّدت القوات التركية المتمركزة في قرية “قيراطة” شمال مدينة “منبج” بريف حلب الشمالي الشرقي، عمليات قصفها على عدة مواقع في المنطقة.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القصف التركي استهدف اليوم أطراف قرية “الجات” شمال شرق منطقة “منبج” بقذائف الهاون، دون أن ترد معلومات عن نتائجه، فيما تزامن القصف مع تحركات للفصائل المدعومة تركياً على الجبهة الشمالية الغربية للمنطقة.

وأوضح المصدر أن مسلحي “فصائل أنقرة” المتمركزين في قرية “الياشلي”. استهدفوا قرية “أم عدس” شمال غرب “منبج” بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة. فيما وقعت اشتباكات بين مسلحي “مجلس منبج العسكري” التابع لـ “قسد” وبين مسلحي الفصائل الموالية لأنقرة. على محاور “توخار” و “عرب حسن” بريف “منبج” ما أدى لوقوع إصابات بين الطرفين.

يأتي ذلك في ظل استمرار التصعيد التركي خلال الآونة الأخيرة لا سيما على محاور “منبج”. حيث تسعى القوات التركية والفصائل الموالية لها للتوسع في المنطقة على حساب “قسد”. التي تعلن بين الحين والآخر صدّها لمحاولات الهجوم على نقاط تمركز مسلحيها، فيما يدفع المدنيون من سكان المنطقة ثمن التصعيد التركي وعجز “قسد” عن وقف القصف المتكرر، وسط عدم التزام من القوات التركية والفصائل الموالية لها باتفاق وقف إطلاق النار الموقّع في “سوتشي” مع الجانب الروسي منذ العام /2018/.

تجدد التصعيد التركي في “منبج” واشتباكات بين “قسد” و”فصائل أنقرة”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق