أخبار
أخر الأخبار

رفع أسعار المازوت والخبز في سورية بقرار رسمي.. فما هي أبرز عوامل الغلاء؟

أصدرت وزارة "التجارة الداخلية وحماية المستهلك" يوم أمس، قراراً بتعديل سعر المازوت وسعر الخبز المدعومين من قبل الدولة السورية.

رفع أسعار المازوت والخبز في سورية بقرار رسمي.. فما هي أبرز عوامل الغلاء؟

أصدرت وزارة “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” يوم أمس، قراراً بتعديل سعر المازوت وسعر الخبز المدعومين من قبل الدولة السورية.

ونصّ القرار على تعديل سعر ليتر المازوت ليصبح /500/ ليرة سورية لكافة القطاعات العامة والخاصة بما فيها المؤسسة “السورية للمخابز” ومخابز القطاع الخاص، بالإضافة إلى تعديل سعر ربطة الخبز لتصبح /200/ ليرة سورية، حيث تم تطبيق القرارين اعتباراً من صباح اليوم الأحد.

ويعد الخبز والمازوت من السلع الأساسية المدعومة من قبل الدولة ضمن قائمة السلع التي يتم توزيعها عبر البطاقة الإلكترونية، وقد لعبت الظروف الاقتصادية التي واجهتها سورية خلال سنوات الحرب دوراً في ارتفاع أسعار تلك السلع.

وواجهت الحكومة السورية أزمة في توفير الخبز بعد خروج مساحات واسعة من حقول القمح عن سيطرة الدولة السورية، إضافة إلى الحرائق التي افتعلتها القوات التركية والفصائل الموالية لها والتنظيمات المسلحة في البلاد مستهدفةً محاصيل القمح، ما اضطر دمشق لاستيراد القمح من الخارج.

من جهة أخرى فإن سيطرة القوات الأمريكية و”قسد” على حقول النفط ونهب الثروات السورية. إضافة إلى الحصار الأمريكي لسورية. ومنع دخول إمدادات الوقود أدى إلى انخفاض الكميات المتوفرة من البنزين والمازوت. وارتفاع سعريهما ما أثر سلباً على الحياة المعيشية للمدنيين السوريين.

رفع أسعار المازوت والخبز في سورية بقرار رسمي.. فما هي أبرز عوامل الغلاء؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق