أخبار
أخر الأخبار

بدعم من القوات الأمريكية .. “قسد” تداهم عدة قرى في أرياف الحسكة ودير الزور

شهدت عدة مناطق في أرياف محافظتي الحسكة ودير الزور، مداهماتٍ نفذها مسلحو "قسد" والقوات الأمريكية الداعمة لهم، تم خلالها اعتقال العديد من المدنيين بذريعة انتمائهم أو تواصلهم مع تنظيم "داعش" المصنف على لائحة الإرهاب الدولي.

بدعم من القوات الأمريكية .. “قسد” تداهم عدة قرى في أرياف الحسكة ودير الزور

شهدت عدة مناطق في أرياف محافظتي الحسكة ودير الزور، مداهماتٍ نفذها مسلحو “قسد” والقوات الأمريكية الداعمة لهم، تم خلالها اعتقال العديد من المدنيين بذريعة انتمائهم أو تواصلهم مع تنظيم “داعش” المصنف على لائحة الإرهاب الدولي.

ونقلت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “قسد” نفذوا فجر يوم الأحد، مداهمات واسعة في قرية “عبدان” بريف مدينة “الشدادي” جنوب الحسكة، وسط تحليقٍ مكثف للطائرات المروحية الأمريكية في سماء القرية.

وأوضحت المصادر أن بعض سكان القرية تعرضوا للضرب المبرح من قبل مسلحي “قسد”. كما أن المنازل التي تم اقتحامها تعرضت لتخريبٍ متعمدٍ، قبل اعتقال /3/ أشخاص منها، واقتيادهم عبر المروحيات الأمريكية إلى جهة مجهولة.

وفي السياق ذاته

أشارت المصادر إلى أن مداهمة أخرى حصلت في قرية “الزر” بريف دير الزور الشرقي التي فرضت القوات الأمريكية طوقاً أمنياً حولها. لتدعي “قسد” أن المداهمة بهدف البحث عن إرهابيين من “داعش”. ارتكبوا مؤخراً جريمة خطف وقتل بحق شاب من بلدة “ذيبان”.

إلا أن مداهمة بلدة “الزر” انتهت دون اعتقال أحد خلالها، لتقتصر نتائجها على تخريب ممتلكات المواطنين. وسرقة قطعان أغنامٍ من أحد رعاة القرية. ومحاصيل زراعية كانت مخزنة بمستودع في سوق القرية.

كما نوهت المصادر بأن المداهمة التي حصلت في قرية “الزر” تزامنت مع أخرى نفذتها “قسد” في بلدة “الشحيل” والمعابر الملاصقة لها بريف دير الزور ذاته. تم خلالها اعتقال مدنيين من أهالي البلدة. بعد تعمد مسلحي “قسد” إطلاق الرصاص بشكلٍ عشوائي نحو “الطوافات” الموجودة على الضفة الثانية من النهر، المقابلة للبلدة. دون ورود معلومات عن وقوع أي إصابات بشرية جراء ذلك.

وتسود حالة من الغضب الشعبي مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” نتيجة ما يجري فيها من اعتقالاتٍ تعسفية شبه يومية تنفذ بحق الأهالي. وإن اختلفت ذرائعها ما بين السوق لما يسمى بـ “التجنيد الإجباري” أو الارتباط بتنظيم “داعش”. إلا أن هدفها الحقيقي يكمن باستغلال المعتقلين وابتزاز ذويهم من أجل دفع فدية مالية كبيرة لقاء الإفراج عنهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق