أخبار
أخر الأخبار

موجة احتجاجات في ريف الرقة تجبر “قسد” على سحب مسلحيها بعد قتلهم شابّين

تمكن أهالي بلدة "التروازية" بريف الرقة الشمالي من طرد مسلحي "قسد" وحواجزهم من البلدة بعد مقتل شابين من أبناء البلدة على يد مسلحي "قسد".

موجة احتجاجات في ريف الرقة تجبر “قسد” على سحب مسلحيها بعد قتلهم شابّين

تمكن أهالي بلدة “التروازية” بريف الرقة الشمالي من طرد مسلحي “قسد” وحواجزهم من البلدة بعد مقتل شابين من أبناء البلدة على يد مسلحي “قسد”.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “قسد” أطلقوا النار على شابين في البلدة، ما أودى بحياتهما على الفور دون معرفة سبب الحادثة، إلا أن حالة من الغضب الشعبي عمّت المنطقة بعد مقتل الشابين، حيث خرج الأهالي بتظاهرات حاشدة مناهضة لانتهاكات “قسد”.

وأضاف المصدر أن الأهالي هاجموا حواجز ومقرات “قسد” المتواجدة في البلدة، ما اضطرها للانسحاب من المنطقة، بالتوازي مع استقدام تعزيزات عسكرية لمواجهة حالة الغضب الشعبي.

ولفت المصدر إلى انتشار دعوات للتظاهر في وجه “قسد” رفضاً للانتهاكات المستمرة والجرائم المتكررة بحق المدنيين. في عموم مناطق الجزيرة السورية. حيث دعا ناشطون لتنظيم احتجاجات واسعة ضد وجود “قسد” في مناطقهم وتعبيراً عن رفض ممارساتها.

وتتسع حالة الرفض الشعبي لسياسات “قسد” وممارساتها. لا سيما بحق القبائل والعشائر العربية في الجزيرة السورية. فيما تواصل “قسد” انتهاكاتها عبر فرض الضرائب والتجنيد القسري وخطف المدنيين وسرقة النفط والغاز بالتعاون مع القوات الأمريكية وتهريبه خارج البلاد.

ويعاني المدنيون في مناطق سيطرة “قسد” في الجزيرة السورية. من الوضع المعيشي الصعب وغلاء الأسعار إلى جانب حالة الفلتان الأمني وانتشار الاغتيالات والتفجيرات في المنطقة. بينما تواصل “قسد” حملاتها لاعتقال المواطنين وتزعم أنها تعتقل خلايا “داعش”. إلا أن الوضع الأمني لم يشهد أي استقرار على الرغم من تلك الحملات التي تشنّها بدعم ومشاركة من القوات الأمريكية.

موجة احتجاجات في ريف الرقة تجبر “قسد” على سحب مسلحيها بعد قتلهم شابّين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق