أخبار
أخر الأخبار

تجدد القصف التركي شمال حلب .. واستمرار الانتهاكات وهدم المنازل في “عفرين”

جددت القوات التركية والفصائل الموالية تصعيدها العسكري في مناطق ريف "حلب" الشمالي مستهدفة عدة قرى بقصف صاروخي.

تجدد القصف التركي شمال حلب .. واستمرار الانتهاكات وهدم المنازل في “عفرين”

جددت القوات التركية والفصائل الموالية تصعيدها العسكري في مناطق ريف “حلب” الشمالي مستهدفة عدة قرى بقصف صاروخي.

وأفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن قصفاً تركياً استهدف قرى “صوغانكة” و”أبين” و”عقيبة” و”قنيطرة” بريف حلب الشمالي، وأسفر عن أضرار مادية واسعة في ممتلكات المدنيين دون وقوع إصابات بشرية.

وتزامن القصف مع اشتباكات عنيفة بين فصائل ما يسمى “الجيش الوطني” الموالية لأنقرة من جهة. والفصائل الكردية المنتشرة شمال حلب من جهة أخرى، وقال المصدر أن المواجهات تركزت على محور “باصلحايا” بريف حلب الشمالي، فيما لم تعرف حصيلة الخسائر أو الإصابات الناجمة عنها، ولم تسفر عن أي تغيير في خارطة السيطرة. وفق المصدر.

بموازاة ذلك، وفي ظل استمرار الانتهاكات التركية بحق المدنيين في “عفرين” شمال حلب، أقدمت القوات التركية والفصائل الموالية لها، على هدم /25/ منزلاً لمدنيين في قرية “قورت قولاق” التابعة لـ “عفرين”.

وأشارت مصادر من القرية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القوات التركية استخدمت جرافات ضخمة لهدم المنازل إضافة إلى معصرة زيتون في القرية، وهدّدت الأهالي بعواقب أشد في حال الكشف عن الخبر.

وأوضحت المصادر أن هدم المنازل يعد إحدى وسائل القوات التركية للتضييق على الأهالي من أجل تهجيرهم من المنطقة. وإحلال عائلات المسلحين بدلاً منهم في مناطق “عفرين” في إطار سياسة التغيير الديمغرافي التي تتبعها “أنقرة” في “عفرين”.

ومنذ الاجتياح التركي لـ “عفرين” عام /2018/ يدفع المدنيون السوريون ثمن الانتهاكات المتواصلة والجرائم المستمرة للقوات التركية والفصائل الموالية لها. كما شهدت الفترة الأخيرة تصعيداً عسكرياً من قبل القوات التركية في عدة مناطق شمال حلب. في سعي لتوسيع مناطق سيطرتها على حساب الفصائل الكردية، حيث يهدد القصف التركي باستمرار حياة الأهالي المتواجدين في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق