أخبار
أخر الأخبار

إصابات في صفوف “قسد” جراء هجومٍ في بلدة “الشحيل” شرق دير الزور

أصيب /4/ مسلحين من "قسد" بجروح، جراء تعرض حاجزٍ لهم في بلدة "الشحيل" بريف دير الزور الشرقي، لهجومٍ من قبل مسلحين مجهولين.

إصابات في صفوف “قسد” جراء هجومٍ في بلدة “الشحيل” شرق دير الزور

أصيب /4/ مسلحين من “قسد” بجروح، جراء تعرض حاجزٍ لهم في بلدة “الشحيل” بريف دير الزور الشرقي، لهجومٍ من قبل مسلحين مجهولين.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن الهجوم استهدف صباح يوم الأربعاء، حاجز “مفرق الطاحونة” في البلدة، حيث توقفت بدايةً سيارة “بيك آب” بالقرب من الحاجز، وخرج منها مسلحون ملثمون أطلقوا الرصاص بشكلٍ كثيف باتجاه مسلحي “قسد”، قبل أن يصل ملثمون آخرون يستقلون دراجاتٍ نارية ويلقوا عدة قنابل يدوية على الحاجز.

وأوضحت المصادر أن الهجوم أسفر عن إصابة /4/ مسلحين من “قسد” جميعهم سقطوا جراء انفجار القنابل اليدوية. التي أدت أيضاً لتدمير جزء كبير من الحاجز. لينسحب المهاجمون نهايةً من المنطقة دون وقوع أي إصابات في صفوفهم.

وتبع الهجوم استنفار أمني من قبل “قسد” التي نشرت عدة دوريات في مختلف أنحاء بلدة “الشحيل”. في محاولةٍ منها للعثور على المسلحين الذين نفذوا الهجوم. تزامناً مع إغلاقها مداخل ومخارج المدينة لعدة ساعات.

ويأتي الاستهداف لمسلحي “قسد”. في الوقت الذي تعيش به بلدة “الشحيل” توتراً أمنياً كبيراً، جراء المداهمات والاعتقالات التعسفية التي تنفذها “قسد” بحق الأهالي. لا سيما تلك التي جرت بدعمٍ من القوات الأمريكية قبل يومين. والتي تم خلالها اعتقال /5/ من أهالي البلدة دون توجيه أي تهم لهم. إلى جانب تعمد مسلحي “قسد” إطلاق الرصاص بشكلٍ عشوائي باتجاه الطوافات ضمن المعابر النهرية الملاصقة للبلدة.

وتعكس أحداث “الشحيل” معاناة الأهالي في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”، الذين يتعرضون بشكلٍ مستمر لممارساتٍ قمعية من قبل الأخيرة، في ظل ضعفٍ أمنيٍ يزيد من شدة تلك المعاناة، لا سيما مع انتشار حوادث السرقة والقتل والخطف بشكل كبير، والتي تقابلها أصوات الأهالي ومطالبهم بضرورة خروج “قسد” والقوات الأمريكية من مناطقهم.

إصابات في صفوف “قسد” جراء هجومٍ في بلدة “الشحيل” شرق دير الزور

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق