أخبار
أخر الأخبار

إصابات بين المسلحين ورعب بين المدنيين.. اقتتال داخلي جديد بين “فصائل أنقرة” في “عفرين” شمال حلب

شهدت مدينة "عفرين" بريف حلب الشمالي، والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، حالة اقتتال جديد بين مسلحي الفصائل المدعومة من أنقرة.

إصابات بين المسلحين ورعب بين المدنيين.. اقتتال داخلي جديد بين “فصائل أنقرة” في “عفرين” شمال حلب

شهدت مدينة “عفرين” بريف حلب الشمالي، والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، حالة اقتتال جديد بين مسلحي الفصائل المدعومة من أنقرة.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن اشتباكات جديدة اندلعت أمس بين فصيلي “أحرار الشرقية” و”الفرقة التاسعة” المدعومين تركياً، مضيفاً أن المسلحين استخدموا الأسلحة الخفيفة والمتوسطة خلال الاشتباكات.

وأسفرت المواجهات بحسب المصدر عن وقوع إصابات من الجانبين، فيما سادت حالة من التوتر في مركز مدينة “عفرين”، كما تحدثت مصادر أخرى عن استقدام تعزيزات للفصيلين من المناطق المحيطة بالمدينة.

ولم تعرف أسباب الخلاف بين الفصيلين الذي أدى لوقوع الاشتباكات. لكن المصادر أشارت إلى خلافات سابقة حول مواقع الحواجز المسؤولة عن التهريب. وفرض الإتاوات على المدنيين من كِلا الفصيلين.

وسادت حالة من الخوف في صفوف المدنيين جراء استخدام الأسلحة وسط الأحياء السكنية. في حالة تتكرر باستمرار في المنطقة مع تجدد حالات الاقتتال بين الفصائل الموالية لأنقرة. والتي يشتبك مسلحوها مع بعضهم إثر خلافاتهم على حواجز التهريب والإتاوات. والاستيلاء على ممتلكات المدنيين.

وتواصل الفصائل المسلحة المدعومة تركياً انتهاكاتها بحق المدنيين من جرائم قتل وخطف وتعذيب. ورغم إصدار العديد من المنظمات الدولية تقارير توثق الانتهاكات وتطالب السلطات التركية الداعمة لتلك الفصائل بوضع حدٍّ لجرائمها. إلا أن تركيا تترك للفصائل حرية السرقة والقتل والتدمير للمسلحين في الشمال السوري، لا سيما في “عفرين” منذ اجتياحها عام /2018/.

إصابات بين المسلحين ورعب بين المدنيين.. اقتتال داخلي جديد بين “فصائل أنقرة” في “عفرين” شمال حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق