أخبار
أخر الأخبار

في محاولةٍ لاغتيال صاحبها .. انفجار سيارة مفخخة في مدينة “عفرين” شمال حلب

تتصاعد حدة التدهور الأمني في مدينة "عفرين" الخاضعة لسيطرة القوات التركية ومسلحيها شمال حلب، حيث شهدت المدينة اليوم الأحد، انفجاراً لسيارة مدنية ملغمة بعدة عبوات ناسفة.

في محاولةٍ لاغتيال صاحبها .. انفجار سيارة مفخخة في مدينة “عفرين” شمال حلب

تتصاعد حدة التدهور الأمني في مدينة “عفرين” الخاضعة لسيطرة القوات التركية ومسلحيها شمال حلب، حيث شهدت المدينة اليوم الأحد، انفجاراً لسيارة مدنية ملغمة بعدة عبوات ناسفة.

وأشارت مصادر “مركز سورية للتوثيق” إلى أن السيارة المستهدفة تعود لناشط إعلامي معارض، حيث أقدم مسلحون مجهولون على زرع عبوة ناسفة فيها، انفجرت قبل دقائق من صعود الناشط إلى السيارة.

وأوضحت المصادر أن السيارة انفجرت بالقرب من مشفى “ديرسم” في حي “الفيلات”. واقتصرت أضرار الاستهداف على إصابة شخص واحد من المارة بجروح. إضافةً لأضرار المادية لحقت ببعض المنازل السكنية.

وتعود السيارة المستهدفة لناشط إعلامي مرتبط بقناة “الجزيرة” القطرية يدعى “قصي الأحمد”. الذي كان سبق أن تعرض لمحاولات اغتيال مشابهة. كان آخرها الشهر الماضي عندما قام مجهولون بزرع عبوة ناسفة في سيارته. استطاع الناشط اكتشافها قبل صعوده إلى السيارة.

وتعكس محاولات الاغتيال، ما آلت إليه حالة الانفلات الأمني في “عفرين”. التي بدأت بالظهور منذ سيطرة القوات التركية والفصائل المسلحة على المنطقة مطلع عام ٢٠١٨. سواء من خلال الصراعات الداخلية التي تندلع فيما بين الفصائل المسلحة المدعومة تركياً لخلافاتٍ تتعلق بتوزيع المسروقات و”الأتاوات”، أو من خلال عمليات التفجير المتلاحقة التي تضرب المنطقة بين الفينة والأخرى متسببة بوقوع أعداد كبيرة من الضحايا، غالبيتهم من المدنيين.

في محاولةٍ لاغتيال صاحبها .. انفجار سيارة مفخخة في مدينة “عفرين” شمال حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق