أخبار
أخر الأخبار

بعد رفع جاهزيتها .. “جبهة النصرة” تقصف قرية بريف حماة وتجدد خرقها للهدنة

جدّد مسلحو "جبهة النصرة" خروقاتهم لنظام وقف إطلاق النار اليوم، واستهدفوا قرية "ناعور شطحة" التابعة لمنطقة "الغاب" شمال غرب حماة.

بعد رفع جاهزيتها .. “جبهة النصرة” تقصف قرية بريف حماة وتجدد خرقها للهدنة

جدّد مسلحو “جبهة النصرة” خروقاتهم لنظام وقف إطلاق النار اليوم، واستهدفوا قرية “ناعور شطحة” التابعة لمنطقة “الغاب” شمال غرب حماة.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “النصرة” المنتشرين بمناطق “جبل الزاوية” في ريف إدلب الجنوبي، قصفوا قرية “ناعور شطحة” بـ /3/ قذائف صاروخية ما أسفر عن وقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وكان مسلحو “النصرة” المتمركزين في ريف حلب الغربي، استهدفوا أمس حي “الشهباء الجديدة” في مدينة حلب، بقذيفتين صاروخيتين، ما أدى لأضرار مادية واسعة في منازل الأهالي.

وتزامن ذلك مع معلومات عن رفع “النصرة” جاهزية مسلحيها على جبهات القتال في حلب وإدلب واللاذقية. بدعمٍ من القوات التركية تحسباً لأي صدام عسكري مع الجيش السوري.

وتواصل “النصرة” وحلفاؤها من الفصائل المدعومة تركياً، خروقاتهم لاتفاق “خفض التصعيد” المتفق عليه بين الجانبين الروسي والتركي في “موسكو” منذ آذار 2020. حيث تستهدف المناطق المدنية بالقذائف الصاروخية. ما يسفر عن ضحايا وأضرار مادية.
يشار إلى أن تركيا لم تلتزم ببنود الاتفاق الذي وقعت عليه مع روسيا. حيث لم تقم بإبعاد مسلحي الفصائل عن جانبي طريق “حلب-اللاذقية” في الجزء الذي يمر بريف إدلب. كما أنها لم تُلزم المسلحين بتطبيق وقف إطلاق النار.

يذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد أكّد في الخطاب الذي ألقاه بعد أدائه القسم الدستوري قبل أيام. أن الدولة السورية تضع نصب أعينها تحرير كافة أراضيها من الإرهابيين والمحتلين التركي والأمريكي.

بعد رفع جاهزيتها .. “جبهة النصرة” تقصف قرية بريف حماة وتجدد خرقها للهدنة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق