أخبار
أخر الأخبار

الدفاع الروسية ترصد انتهاكات جديدة من المسلحين في منطقة “خفض التصعيد” شمال سورية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، رصدها /28/ خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار ضمن منطقة "خفض التصعيد" شمال غرب سورية

الدفاع الروسية ترصد انتهاكات جديدة من المسلحين في منطقة “خفض التصعيد” شمال سورية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، رصدها /28/ خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار ضمن منطقة “خفض التصعيد” شمال غرب سورية، نفذت جميعها من قبل مسلحي تنظيم “جبهة النصرة”، المدرج على لائحة الإرهاب الدولي.

وذكر نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة في سورية العميد الركن “فاديم كوليت”، أن مسلحي “النصرة” نفذوا /28/ اعتداءاً على مناطق الدولة السورية خلال الـ /24/ ساعة من يوم الأحد، توزعت بواقع /15/ اعتداءاً في محافظة “إدلب”، و/5/ في محافظة “اللاذقية”، بالإضافة لـ /6/ في محافظة “حماة”، و اعتداءين في محافظة “حلب”.

وتم تنفيذ كافة تلك الاعتداءات من قبل تنظيم “جبهة النصرة” فقط

دون مشاركة أي فصيل آخر من الفصائل المسلحة فيها. مع الإشارة إلى أن إحدى تلك الاعتداءات. استهدفت مدينة حلب عبر قذيفتين صاروخيتين سقطتا في حي “الشهباء الجديدة”. واقتصرت أضرارهما على المادية دون وقوع إصابات بشرية.

ويدل الاستهداف الأخير لمدينة حلب على أن التصعيد العسكري من قبل “النصرة” والقوات التركية الداعمة لها. قد وصل إلى مرحلة خطيرة. لا سيما أن التحركات التركية وعمليات حشد مسلحي الفصائل على جبهات القتال مع الجيش السوري. ازدادت بشكل لافت خلال الشهرين الماضيين. في خرقٍ واضحٍ لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين روسيا وتركيا سابقاً.

كما تشير توقعات بعض المحللين العسكريين لـ “مركز سورية للتوثيق”. إلى أن اعتداءاً تركياً جديداً على الأراضي السورية يمكن أن يبدأ قريباً. لا سيما أن تركيا ما زالت مستمرة بحشد قواتها وآلياتها الثقيلة ضمن القاعدة العسكرية غير الشرعية التي كانت أنشأتها مؤخراً قرب بلدة “البارة” بريف إدلب.

ويأتي التصعيد العسكري التركي تزامناً مع محاولاتٍ مستمرة من قبل تنظيم “جبهة النصرة” لفبركة هجوم كيماوي جديد. واتهام الجيش السوري بتنفيذه. كي يكون ذريعة لدى تركيا أمام المجتمع الدولي لتبرير اعتدائها على الأراضي السورية. إلا أن كافة محاولات “النصرة” تلك باءت بالفشل جراء رصد روسيا لعمليات نقل المواد الكيماوية والكشف عن نوايا “النصرة” قبل تنفيذ مخططاتها.

الدفاع الروسية ترصد انتهاكات جديدة من المسلحين في منطقة “خفض التصعيد” شمال سورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق