أخبار
أخر الأخبار

اقتتال داخلي بين مسلحي “فصائل أنقرة” في “رأس العين” بريف الحسكة

اندلعت اشتباكات جديدة بين مسلحي الفصائل المدعومة تركياً ليلة أمس الأحد، في مدينة "رأس العين" الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

اقتتال داخلي بين مسلحي “فصائل أنقرة” في “رأس العين” بريف الحسكة

اندلعت اشتباكات جديدة بين مسلحي الفصائل المدعومة تركياً ليلة أمس الأحد، في مدينة “رأس العين” الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن مجموعتين من مسلحي فصيل “جيش الشرقية” المدعوم تركياً، خاضتا مواجهات مسلحة فيما بينهما، أسفرت عن مقتل أحد أقارب قيادي في الفصيل وإصابة /5/ مسلحين من المجموعتين بجروح.

وأضاف المصدر أن حالة من التوتر الأمني لا تزال تشهدها المدينة عقب الاشتباكات التي لم يعرف سببها بعد، فيما تشير التوقعات إلى خلافات بين المجموعتين على تقاسم المسروقات وحواجز التهريب وفرض الإتاوات على المدنيين، كما جرت العادة في اشتباكات مماثلة سابقة.

وأوضح المصدر أن حالة من الاستياء الشعبي تسود المنطقة جراء تلك الاشتباكات المتكررة. والتي يخوضها المسلحون داخل الأحياء السكنية. ما يهدد حياة المدنيين. فضلاً عن استمرار “فصائل أنقرة” في انتهاكاتها بحق الأهالي.

وبيّن المصدر أن الاشتباكات توقّفت مؤقتاً بعد تدخل فصائل أخرى لوقفها. ومحاولات إنهاء الخلاف، وسط احتمال اندلاعها مجدداً في أي وقت.

يذكر أن العديد من التقارير الدولية. كانت دعت تركيا مراراً إلى وقف انتهاكات الفصائل الموالية لها في الشمال السوري. دون تسجيل أي استجابة تذكر من قبل أنقرة.

اقتتال داخلي بين مسلحي “فصائل أنقرة” في “رأس العين” بريف الحسكة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق