أخبار
أخر الأخبار

التصعيد التركي يمتد لريف الحسكة .. استهدافات متبادلة بين القوات التركية و”قسد” بريف “تل تمر”

امتد التصعيد العسكري التركي شمال سورية ليصل إلى محافظة "الحسكة"، عبر اعتداءاتٍ نفذتها القوات التركية صباح اليوم الثلاثاء، على عدة قرى في ريف بلدة "تل تمر" شمال غرب المحافظة.

التصعيد التركي يمتد لريف الحسكة .. استهدافات متبادلة بين القوات التركية و”قسد” بريف “تل تمر”

امتد التصعيد العسكري التركي شمال سورية ليصل إلى محافظة “الحسكة”، عبر اعتداءاتٍ نفذتها القوات التركية صباح اليوم الثلاثاء، على عدة قرى في ريف بلدة “تل تمر” شمال غرب المحافظة.

وقالت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن القذائف الصاروخية والمدفعية للقوات التركية، انهالت على قرى “أم الكيف” و”الدردارة” و”الكوزلية” الخاضعة لسيطرة “قسد” بريف بلدة “تل تمر”، لتقوم الأخيرة بالرد عبر استهدافها النقاط التركية في قريتي “عنيق الهوى” و”خربة جمو”.

واستمرت الاستهدافات المتبادلة بين الطرفين في ريف “تل تمر” لساعاتٍ، عاد بعدها الهدوء الحذر إلى المنطقة، وسط استنفارٍ من قبل “قسد” التي استقدمت تعزيزاتٍ عسكرية نشرتها على خطوط التماس مع القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها.

أما حصيلة الاستهدافات المتبادلة بين الطرفين فاقتصرت على الماديات فقط. دون ورود أي معلومات عن وقوع إصابات بين المدنيين أو بين مسلحي الطرفين.

وتتزامن استهدافات القوات التركية لريف الحسكة مع استمرار تصعيدها شمال حلب. حيث سجلت صباح اليوم الثلاثاء. جولة جديدة من الاستهدافات التي نفذتها المدفعية التركية على أكثر من /8/ قرى وبلدات ضمن أرياف “الباب” و”منبج” و”تل رفعت”.

يذكر أن ازدياد حدة التصعيد العسكري التركي شمال سورية. يأتي بعد أشهرٍ من التحركات العسكرية الكثيفة التي شهدتها المنطقة، متمثلةً بإدخال القوات التركية عشرات الأرتال العسكرية التي تمركزت في قواعدها غير الشرعية. بالتزامن مع حشد مسلحي الفصائل المسلحة على مختلف جبهات القتال ضمن أرياف الحسكة وإدلب وحلب. الأمر الذي ينذر باحتمالية وجود نية تركية لفتح كافة جبهات القتال ضمن تلك الأرياف بآنٍ واحد.

التصعيد التركي يمتد لريف الحسكة .. استهدافات متبادلة بين القوات التركية و”قسد” بريف “تل تمر”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق